الحكومة تتوقع ارتفاع التضخم في الشهرين المقبلين بعد زيادة أسعار الوقود

02:47 م الثلاثاء 03 يوليو 2018
الحكومة تتوقع ارتفاع التضخم في الشهرين المقبلين بعد زيادة أسعار الوقود

وزيرة التخطيط والمتابعة هالة السعيد

كتبت- إيمان منصور:

قالت هالة السعيد وزيرة التخطيط، اليوم الثلاثاء، إن الحكومة تتوقع زيادة معدل التضخم خلال الشهرين المقبلين نتيجة الزيادة الأخيرة في أسعار الوقود.

ورفعت الحكومة أسعار المواد البترولية الشهر الماضي، بنسبة 17.4 إلى 66.6% حسب المنتج البترولي.

وأضافت الوزيرة، في تصريحات صحفية على هامش مؤتمر مصر للتميز الحكومي، اليوم، إن معدلات التضخم ستتراجع مرة أخرى إلى معدلاتها السابقة، متوقعة أن يسجل معدل التضخم رقما أحاديا مع بداية العام المقبل.

ويهدف البنك المركزي إلى أن يصل بمعدل التضخم إلى بين 10 و16% خلال الربع الأخير من 2018.

,رفع صندوق النقد الدولي تقديراته لمعدل التضخم بنهاية العام المالي الماضي ليصل إلى 12.6% خلال يونيو، بدلا من 10.4% كان يتوقعها في تقرير آفاق الاقتصاد العالمي الصادر عنه في أبريل الماضي، بحسب بيان للصندوق أمس.

كما عدل الصندوق تقديراته خلال بيان عن الاقتصاد المصري أصدره، مساء أمس الاثنين، لمتوسط معدل التضخم في العام المالي الماضي ليصل إلى 20.8% بدلا من 20.1% كان يتوقعها في تقرير آفاق الاقتصاد العالمي.

وقالت هالة السعيد، إن الحكومة قامت بخطوة استباقية قبل إعلان الزيادات الأخيرة في أسعار الوقود، وهي زيادة معدلات الاستثمار بنحو 46% والتي تهدف إلى توافر فرص عمل حقيقة في كافة المجالات وتحسين جودة الحياة وهذه هي الحماية الاجتماعية الحقيقية.

كما زودت الحكومة أيضا استثمارات المحافظات بنحو 80% وهذه هي الاستثمارات التي تمس المواطن عن قرب، حيث قامت بمزيد من رصف الطرق وبناء المدارس والمستشفيات وتوصيل المياه والكهرباء والغاز وكافة الخدمات التي تمس المواطن "وهذه هي، خطة الاصلاح الاقتصادي" بحسب الوزيرة.

إعلان

إعلان

إعلان