• تقرير أمريكي يتوقع ارتفاع صادرات مصر من البرتقال خلال الموسم الجاري

    02:54 م الأحد 16 ديسمبر 2018
    تقرير أمريكي يتوقع ارتفاع صادرات مصر من البرتقال خلال الموسم الجاري

    برتقال

    كتب- أحمد السيد:

    توقع تقرير صادر عن وزارة الزراعة الأمريكية، ارتفاع صادرات مصر من البرتقال بنسبة 7%، أو ما يعادل 110 آلاف طن خلال موسم (2019-2018)، ليصل إجمالي صادرات البرتقال المصري إلى 1.650 مليون طن.

    وتوقع التقرير أن تكون مصر الأولى أو الثانية على العالم في تصدير البرتقال الطازج خلال الموسم الجاري، "وهذا سيتوقف على أداء إسبانيا أكبر مُصدرة للبرتقال في العالم".

    ويقول التقرير، إن أسعار البرتقال المصري في الأسواق الدولية أكثر تنافسية من غيرها بسبب تراجع قيمة الجنيه منذ قرار التعويم في نوفمبر 2016.

    ورجح التقرير أن تظل روسيا والمملكة العربية السعودية وهولندا والصين أهم وجهات الاستيراد بالنسبة للبرتقال المصري.

    وبحسب التقرير، فإن المساحة المزروعة بالبرتقال في مصر، من المتوقع أن تزيد بنسبة 5.1%، وذلك نتيجة لزيادة الطلب على البرتقال المصري في الأسواق المحلية والدولية.

    وأرجع التقرير زيادة الطلب إلى زيادة عدد السكان واستمرار تدفق اللاجئين من المنطقة مما يزيد الطلب على البرتقال الطازج.

    وأضاف التقرير أن استهلاك البرتقال في السوق المصرية خلال الموسم الحالي، سيرتفع بنسبة 10%، مقارنة بحجم الاستهلاك خلال الموسم الماضي، ليصل إلى 1.64 مليون طن.

    وتوقع التقرير ارتفاع إنتاج مصر من البرتقال خلال الموسم الحالي، بنسبة 9.6%، ليصل إلي 3.420 مليون طن، مقابل 3.120 مليون طن خلال الموسم الماضي، وزيادة أشجار البرتقال بنحو 350 ألف شجرة لتصل إلى 12.650 ألف شجرة مقارنة بـ12.300 ألف شجرة في الموسم السابق.

    ويشير التقرير، إلى أن نيوزيلندا واليابان والفلبين تعد أسواق محتملة للبرتقال المصري، حيت تعمل الحكومة المصرية علي توقيع بروتوكولات مع تلك الدول لتصدير البرتقال.

    وتعد مصر وفقا لتقرير وزارة الزراعة الأمريكية، سادس أكبر منتج برتقالي في العالم بعد البرازيل والصين والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي (باستثناء إسبانيا) والمكسيك.

    وبحسب التقرير، فإن السوق المصرية تستهلك نحو 46% من إنتاج البرتقال المحلي، ويصدر 51٪ منه، ويتم استخدام نحو 3٪ للمعالجة.

    ويقول التقرير، إن البرتقال واحد من الفواكه المفضلة لدى المستهلكين المصريين خلال فصل الشتاء، حيث بلغ سعر كيلو البرتقال خلال نوفمبر الماضي نحو 6 جنيهات، ويعد هذا السعر أرخص نسبيا من غالبية الفواكه الأخرى التي تباع في السوق المحلية.

    ويتوقع التقرير، أن تظل روسيا والمملكة العربية السعودية وهولندا والصين والإمارات العربية المتحدة والهند والمملكة المتحدة وبنجلاديش وأوكرانيا، أكبر عشر وجهات تصدير للبرتقال المصري، حيث من المتوقع أن تستحوذ روسيا والسعودية على نحو 33% من إجمالي صادراته المحلية.

    وتتمثل المعوقات التي تواجه المنتجين والمصدرين المصريين للبرتقال، في تزايد مخاوف البلدان المستوردة من انتشار ذبابة فاكهة البحر الأبيض المتوسط، بالإضافة إلى ذبابة الخوخ، حيث تطلب معظم البلدان من مصر استخدام المعالجة الباردة للتخفيف من دخول ذباب الفاكهة في السلع المصدرة، بحسب التقرير.

     

    إعلان

    إعلان

    إعلان