مصر تتطلع لاستضافة أعمال القمة الثانية والعشرين للكوميسا

01:47 م الخميس 13 ديسمبر 2018
مصر تتطلع لاستضافة أعمال القمة الثانية والعشرين للكوميسا

وزير التجارة والصناعة خلال لقائه مع سكرتير عام الك

القاهرة - مصراوي:

أعرب عمرو نصار وزير التجارة والصناعة، عن تطلع مصر لاستضافة أعمال القمة الثانية والعشرين للكوميسا، مؤكدا استعداد الحكومة لتوفير كافة الإمكانات والعوامل اللازمة لإنجاح هذه القمة، وذلك تحقيقاً لأهداف الكوميسا الرامية إلى تحقيق التكامل الإقليمي بين أعضاء المنظمة.

جاء ذلك خلال لقاء الوزير مع شيلش كابيبو سكرتير عام الكوميسا، لبحث سبل تعزيز التعاون المشترك بين مصر ودول التجمع خلال المرحلة المقبلة، على هامش مشاركتها في مؤتمر وزراء التجارة الافارقة الذي تستضيفه مصر حالياً، بحسب بيان من وزارة التجارة والصناعة اليوم الخميس.

وانعقدت القمة العشرون للكوميسا في العاصمة الزامبية لوساكا في يوليو الماضي، والتي قررت أن تستضيف السودان القمة الحادية والعشرين في العام المقبل.

كما استعرض الوزير، خلال اللقاء، استضافة مصر اجتماع رؤساء هيئات الطيران المدني لدول الكوميسا بالقاهرة يومي 19 و20 ديسمبر الجاري، والذي سيسبقه اجتماعات أعضاء اللجنة الفنية المعنية يومي 17 و18 ديسمبر، مشيرا إلى أن هذه الاجتماعات تأتي في إطار مشروع التكامل الجوي لدول الكوميسا.

وقال الوزير إن اللقاء تناول ترحيب مصر بانضمام تونس لتجمع الكوميسا، وكذلك قبول الطلب المقدم من الصومال لإعادة انضمامها للمنظمة.

وأكد الوزير أن سياسة مصر الاقتصادية والتجارية تهدف إلى تعزيز التعاون المشترك مع كافة الدول أعضاء التجمع، والتعامل مع مختلف الملفات بوضوح وشفافية تحقيقًا للمصلحة العامة في إطار القواعد المنظمة لاتفاقية الكوميسا.

وأعرب نصار عن دعم مصر لإنشاء المقر الجديد للكوميسا بما يليق بأهمية ودور هذه المنظمة الرائدة في دعم التكامل الإقليمي بين دول شرق وجنوب القارة الأفريقية، وفقا للبيان.

وأكد نصار وجهة النظر المصرية بأهمية دورية انعقاد قمم الكوميسا بما يسهم في متابعة القرارات الصادرة عن هذه القمم، واتخاذ إجراءات تنفيذها من قبل الدول الأعضاء.

وأشارت شيلش كابيبو سكرتير عام الكوميسا، إلى أهمية الدور الذي تلعبه مصر لتحقيق التكامل والشراكة مع كافة الدول الأفريقية بما فيها دول تجمع الكوميسا، مؤكدةً أن السياسات التي تنتهجها مصر تتوافق تماماً مع البرامج والآليات التي تنفذها منظمة الكوميسا.

وقالت إن سكرتارية الكوميسا على استعداد تام لتنفيذ كافة المبادرات التي تطلقها مصر لتنمية التعاون المشترك فيما بين دول الكوميسا وبصفة خاصة في مجال البنية التحتية وتعزيز التجارة البينية.

وأضافت أن ترأس مصر الاتحاد الأفريقي العام المقبل وتوليها رئاسة الكوميسا خلال الدورة الـ22 سيتيح لمصر القيام بدور فاعل في تحقيق التنمية الاقتصادية المنشودة لدول القارة السمراء.

وتتضمن مجالات التعاون في إطار اتفاقية الكوميسا إنشاء اتحاد جمركي، وإلغاء العوائق الجمركية وغير الجمركية بين الدول الأعضاء، وتشجيع التعاون من أجل تسهيل عملية نقل السلع وتيسير انتقال عوامل الإنتاج والأشخاص، وتبني معايير ونظم قياسية ومعايير جودة موحدة، وتوفير بيئة جاذبة للاستثمار.

كما تشمل هذه المجالات توحيد السياسات الاقتصادية الكلية، وتسهيل قابلية تحويل العملات تدريجياً، والمساهمة في مجال التنمية الزراعية واتباع سياسة زراعية موحدة، فضلاً عن تنسيق الجهود لتحقيق تنمية مستدامة من خلال جمع وتحليل البيانات وإزالة العقبات.

إعلان

إعلان

إعلان