نصار: مصر تقترب من التصديق على اتفاقية منطقة التجارة الحرة الأفريقية

01:56 م الأربعاء 12 ديسمبر 2018
نصار: مصر تقترب من التصديق على اتفاقية منطقة التجارة الحرة الأفريقية

عمرو نصار، وزير التجارة والصناعة

كتبت- دينا خالد:

قال عمرو نصار، وزير التجارة والصناعة، إن مصر حريصة على دعم جهود التنمية فى القارة الإفريقية وتطوير آليات التكامل والاندماج الأفريقي لضمان موقع جديد للقارة الأفريقية على خريطة الاقتصاد العالمي، جاء ذلك فى سياق الكلمة التي ألقاها الوزير صباح اليوم خلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر السابع لوزراء التجارة الأفارقة والذي تستضيفه القاهرة على مدى يومين.

وأضاف نصار، أن تنفيذ اتفاقية منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية يعد أهم خطوات الاندماج الاقتصادي المنشود بين كافة الدول الإفريقية.

وأشار الوزير إلى قرب انتهاء مصر من الإجراءات الخاصة بالتصديق على الاتفاقية حيث يجرى عرضها حالياً على مجلس النواب للتصديق عليها، مشيرا أنه تم التوقيع والتصديق على الاتفاقية من قبل الدول الأعضاء، حيث قامت 49 دولة حتى الىن بالتوقيع على الاتفاقية، كما قامت عدة دول إفريقية بالتصديق عليها.

وأضاف نصار أن إنفاذ اتفاقية منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية سيسهم وبقوة فى تنمية حركة التجارة البينية الافريقية، وتحقيق معدلات أعلى للنمو الاقتصادي الأفريقي بعد إزالة العوائق الجمركية بين الدول الإفريقية الشقيقة.

فضلاً عن تسهيل حركة عوامل الإنتاج ومن ثم زيادة معدلات النمو الصناعي وتحقيق التنمية التكنولوجية المرجوة التى ستمكن دول القارة من المنافسة على الساحة الاقتصادية الدولية، بحسب نصار.

وأضاف نصار أن تحقيق التكامل في إطار اتفاقية منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية لا يستهدف فقط تحقيق عوائد وقتية من جراء الاحتفاظ بمستويات مرتفعة من التعريفة الجمركية، وإنما يستهدف بشكل رئيسي التحول الهيكلي ودعم النمو الصناعي في الدول الافريقية، فضلاً عن انسياب التجارة فيما بينها.

وتابع نصار أن الوصول إلى سوق أفريقية موحدة تقوم على حرية التجارة دون عوائق جمركية أو فنية، وحرية الحركة للأفراد ومدخلات الإنتاج يتطلب مزيداً من التكاتف والعمل الدؤوب من قبل كافة الدول الإفريقية للتغلب على التحديات التى تحول دون ذلك.

وأشار نصار أن تنمية البنية التحتية المرتبطة بالنقل والتكنولوجيا والخدمات المالية، تمثل أحد أهم الأسس لزيادة حجم التبادل التجاري بين دول القارة، ومن ثم مضاعفة حصة التجارة البينية الإفريقية لتصل إلى 22٪ من إجمالي التجارة الأفريقية بحلول عام 2022.
IMG-20181212-WA0078

إعلان

إعلان

إعلان