Masrawy logo white

البداية من أغنية شعبية.. القصة الكاملة لواقعة "فيديو الكفن" في عين شمس

07:19 م الأربعاء 12 مايو 2021
البداية من أغنية شعبية.. القصة الكاملة لواقعة "فيديو الكفن" في عين شمس

الكفن

كتب - محمد الصاوي:

تواصل النيابة العامة التحقيق في واقعة فيديو تقديم "الكفن" بعين شمس، بعدما ألقت الأجهزة الأمنية القبض على 8 متهمين في الواقعة، بعد تداول الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي وتحرير المجني عليهم بلاغات ضد المتهمين.

وقال شهود عيان في تصريحات لمصراوي، إن الواقعة بدأت منذ شهر فبراير الماضي، حيث كان شباب من عائلة المراغنة يقضون سهرة داخل مركب سياحية يملكها المجني عليهم، ووقعت مشادة بين شاب من عائلة المراغنة وأحد العاملين بالمركب، بسبب طلب الأول تشغيل أغنية معينة وهو ما رفضه العاملين فحدثت مشادة كلامية بين الطرفين، تطورت إلى مشاجرة بالأيدي تم خلالها استخدام الأسلحة البيضاء والشوم من كلا الطرفين.

وأسفر الشجار عن إصابة عدد من شباب عائلة المراغنة بسبب تدخل "الجاردات"، كما أصيب ما يقرب من 30 شخصا من العاملين بالمكان، وبعدها تم تحرير محضر بالواقعة، إلا أن الطرفين تصالحا أمام جهات التحقيق، وتم إخلاء سبيلهم.

ووفق حديث المجني عليه "إسلام الريس"، فإن الصلح تم بسبب قيام شباب عائلة المراغنة بخطف أحد أقاربهم الذي يقيم بعين شمس، "فاضطررنا إلى الصلح لإنهاء الأزمة"، إلا أن شباب عائلة المراغنة رفضوا إعادة فتح المركب السياحي و"هددونا بالقتل في حال فتح المكان"، وبالفعل تم إغلاق المكان من يوم الواقعة التي حدثت في شهر فبراير إلى الآن، تجنبا لتفاقم الأزمة.

وقال "الريس" في تصريحات لمصراوي: "عرض علينا أحد الأصدقاء المشتركين بينا وبينهم الصلح في جلسة عرفية بيننا فوافقنا لإنهاء النزاع، وبالفعل ذهبنا برفقة وسطاء الصلح إلى عين شمس مقر إقامة الطرف الثاني، وبمجرد وصولنا فؤجئنا بانتشار عدد كبير من الشباب والرجال، و"تم إرغامنا على حمل الكفن" وهو الأمر الذي لم يكن متفقا عليه من الأساس.

وأضاف: "احنا كنا رايحين نقعد قعدة صلح وبسبب تهديدنا بالسلاح حملنا الكفن، ودخلنا به على الطرف الثاني الذي قام بإهانتي أنا ووالدي وعمي بأبشع الألفاظ كما أرغموا والدي على تقبيل قدم والدة المتهمين، إلا أنه لم يكن بوسعنا فعل أي شيء وسط هذا الكم من أنصارهم ونحن 3 أشخاص فقط. مفيش حد كان يقدر يعمل حاجة في الموقف ده ووسط الناس دي وعدد السلاح ده".

على الجانب الآخر أكد عدد من أقارب عائلة المراغنة، أن العاملين بالمركب السياحي هم من تعدوا على الشباب الذين كانوا يحتفلون بعيد ميلاد صديق لهم، وبسبب طلب تشغيل أغنية وقعت المشادة إلى أن قام العاملون بالمكان بالتعدي عليهم بالشوم، مأ أسفر عن إصابة عدد منهم بإصابات بالغة استدعت خضوعهم للعلاج ما يقرب من شهرين داخل المستشفى.

وتداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي عدة فيديوهات توثق لحظة تقديم عائلةً الكفن لعائلة أخرى بدائرة قسم شرطة عين شمس، بسبب وقوع مشاجرة بين الطرفين في وقت سابق داخل إحدى المراكب السياحية التي تملكها العائلة الأولى، وقيام العائلة المقيمة بعين شمس بتوجيه بعض العبارات النابية والتهديد للعائلة المقدمة للكفن.

كان قسم شرطة عين شمس بمديرية أمن القاهرة تلقى بلاغاً من 3 أشخاص- مقيمين بالقاهرة، بتضررهم من (5 أشخاص - مقيمين بدائرة القسم) لقيامهم بتاريخ 9 الجاري حال تواجد المُبلغين داخل الفيلا الخاصة بالمشكو في حقهم لعقد جلسة صلح بين العائلتين (دون إخطار الجهات الأمنية أو القسم)، بالتعدي عليهم بالسب والتهديد بالإيذاء وإكراههم على تقديم أكفانهم تحت تهديد الأسلحة النارية، وتصويرهم بهواتفهم المحمولة، بسبب وجود خلافات سابقة بينهم محرر بشأنها عدة محاضر.

وسابقة قيام المشكو في حقهم باحتجاز أحد أقارب المجني عليهم لذات الخلافات بينهم، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية والعرض على النيابة العامة والتي قررت إخلاء سبيلهم للتصالح.

وتم اتخاذ الإجراءات القانونية حيال بلاغ المجني عليهم، وبالعرض على النيابة قررت ضبط وإحضار 11 متهمًا من مرتكبي الواقعة. وعقب تقنين الإجراءات تمكنت الأجهزة الأمنية من ضبط 8 من المتهمين وجار تكثيف الجهود لضبط باقي المتهمين.

كورونا.. لحظة بلحظة

أخبار الكورونا
589

إصابات اليوم

31

وفيات اليوم

899

متعافون اليوم

276190

إجمالي الإصابات

15791

إجمالي الوفيات

204701

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي