"طعنوا بامبو بخنجر بره المعهد".. قصة مقتل طالب على يد أصدقائه في عين شمس

01:18 م الجمعة 23 أكتوبر 2020

كتب- محمود الشوربجي:

جريمة قتل بشعة شهدتها منطقة عين شمس، بعدما أنهى 3 طلاب، حياة صديقهم بـ7 طعنات نافذة في القلب والصدر إثر مشاجرة نشبت بينهم أثناء خروجهم من أحد المعاهد التي يدرسون بها، بمنطقة عين شمس.

المجني عليه يدعى محمد عادل "بامبو" 22 سنة، مقيم بمنطقة العصارة الجديدة في عزبة النخل الشرقية، طالب بالمرحلة الرابعة بمعهد المطرية الفني الصناعي، فهو الشقيق الأوسط لدى أسرته، يكبره شقيقه "أحمد"، والأصغر هو "بلال".

المتهمون بقتل "بامبو" هم؛ "شيكو" و"أبصو" طالبان بالمعهد، و"عترة" سائق توك توك، والذي يتواجد هو الآخر بشكل دائم داخل المعهد رفقة أصدقائه.

خلال إجازة الدراسة كان بامبو يعمل بأحد الكافيهات بمطار القاهرة، لمساعدة أسرته في مصاريف المنزل، ومع بداية العام الدراسي الحالي تفرغ "محمد" إلى دراسته فهي السنة الأخيرة له بالمعهد.

في ثاني أيام بدء العام الدراسي ذهب محمد عادل "بامبو" إلى المعهد رفقة مجموعة من أصدقائه، لسداد المصروفات الدراسية، الأمور تسير بشكل طبيعي داخل المعهد المشترك، ضحك وهزار متواصل بين الضحية وجميع زملائه لكن بمرور الوقت تحول الهزار إلى شد وجذب بينه وبين المتهمين –ثمة خلاف سابق بينهم ربما قد تجدد-.

داخل المعهد بدأ خلاف المتهمين مع "بامبو" بنشوب مشادة كلامية بينهم، في البداية لم يكن الأمر يتجاوز الخلاف البسيط في وجهات النظر، لكن سرعان ما تطور الوضع إلى مشاجرة، وكأن هناك نية مُبيتة مسبقًا من المتهمين للشجار مع "بامبو" بعدما تقابلوا معه.

احتكاك بالأيدي وشجار بين المتهمين والضحية داخل أروقة المعهد "شدوه من الـ(تي شيرت) وضربوه" -يقول "عبدالله عبدالراشد" صديق الضحية-.

الساعة دقت الثانية عشرة ظهرًا، خرج المتهمون واحدًا تلو الآخر من المعهد في انتظار "بامبو"، وما إن شاهدوه وحيدًا حتى انقضوا عليه بالأسلحة البيضاء التي كانت بحوزتهم "خنجر كان مع شيكو وقطرين مع أبصو وعترة" إضافة إلى الاعتداء عليه بشومة لتعجيزه بعد ضربه على رأسه، حتى حاول "بامبو" الهرب منهم لكنهم لاحقوه وأحكموا قبضتهم عليه -يواصل عبدالله-.

صراخ شديد وأصوات دبت خارج أسوار المعهد "بامبو بيموت" فحاول أصدقاؤه نجدته لكن بمجرد وصولهم إليه كان المتهمون قد انتهوا من توجيه ضرباتهم القاتلة للضحية، مانعين أحد من الوصول إليه لإنقاذه قبل وفاته.

7 طعنات نفاذة تلقاها "بامبو" في مناطق مختلفة من جسده -6 طعنات في بطنه وظهره وطعنة في المنطقة السفلية- كانت كفيلة بسقوط الضحية غارقًا في دمائه أمام أعين زملائه وسكان المنطقة.

لم يكن أمام زملاء "بامبو" إلا نقله إلى مستشفى المطرية في محاولة لإسعافه وإيقاف النزيف الحاد الذي تعرض له "لسه فيه نفس وعايش"، فبمجرد الوصول إلى المستشفى طلبوا على الفور تبرعًا بالدم للمجني عليه لتعويض النزيف "كل صحابه وأهله راحوا يتبرعوا بالدم عشان يدخل العمليات" لكن بعد دقائق كان قد فارق الحياة –يقول "أحمد عادل" صديق الضحية-.

خلال الفترة بين الاعتداء على الضحية ونقله إلى مستشفى المطرية، تم إبلاغ قسم شرطة عين شمس بملابسات الحادث، وفرغت النيابة العامة مجموعة من كاميرات المراقبة المحيطة بمسرح الجريمة للاستعانة بها في تحديد تفاصيل الواقعة وكشف هوية المتهمين.

في تمام التاسعة مساء يوم الواقعة وصل الطب الشرعي إلى مستشفى المطرية، وبحلول منتصف الليل تم الانتهاء من تصريح الدفن، لكن كان هناك إصرار على استلام جثمان "بامبو" من مشرحة زينهم صباح اليوم التالي، وبالفعل هذا ما حدث، فقد تم استلام الجثمان بعد تشريحه.

دفن جثمان "بامبو" كان عقب صلاة المغرب من مساء أمس، بمقابر الجبل الأصفر بالقرب من المرج الجديدة في اتجاه الخانكة، وسط حالة من الحزن والحسرة بين أسرة القتيل الذين طالبوا بالقصاص من القتلة وتقديمهم للعدالة في أسرع وقت، "أهل بامبو رفضوا ياخدوا العزا لغاية ما حق ابنهم يرجع" –يواصل عبدالله-.

وكان قسم شرطة عين شمس تلقى بلاغًا من الأهالي بمقتل طالب أمام أحد المعاهد بدائرة القسم، وعلى الفور انتقل ضباط المباحث إلى موقع الجريمة وتبين العثور على جثة "محمد عادل"، 22 سنة، وشهرته "بامبو"، مقيم بمنطقة العصارة الجديدة في عزبة النخل الشرقية.

وبالفحص تبين إصابته بـ7 طعنات في الصدر والقلب، وتوصلت التحريات إلى أن وراء ارتكاب الواقعة ثلاثة من أصدقاء المجني عليه.

وأمرت النيابة العامة بحبس اثنين من المتهمين 15 يومًا على ذمة التحقيقات كما، أمرت بضبط وإحضار آخر؛ في اتهامهم بقتل طالب بأحد معاهد عين شمس.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 113742

    عدد المصابين

  • 102103

    عدد المتعافين

  • 6573

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 58928190

    عدد المصابين

  • 40723134

    عدد المتعافين

  • 1392567

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي