تحقيقات النيابة| محال للمفتي يكشف: كيف أنقذ لص مدير أمن الإسكندرية من الاغتيال؟

03:05 م الإثنين 27 يناير 2020
تحقيقات النيابة| محال للمفتي يكشف: كيف أنقذ لص مدير أمن الإسكندرية من الاغتيال؟

المستشار محمد شيرين فهمي

كتب - طارق سمير:

أحالت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، اليوم الإثنين، 3 متهمين في قضية محاولة اغتيال اللواء مصطفى النمر، مدير أمن الإسكندرية الأسبق، لمفتي الديار المصرية لإبداء الرأي الشرعي في إعدامهم، وحددت جلسة 31 مارس؛ للنطق بالحكم.

ضمن المحالين للمفتي، المتهم التاسع، معتز مصطفى الذي اعترف خلال التحقيقات، أنه دبر مع المتهمين الآخرين اغتيال مدير أمن الإسكندرية السابق مرات عدة فشلت إحداها بسبب سرقة العبوات المتفجرة من السيارة المعدة للتفجير.

وقال المتهم التاسع في التحقيقات - نشرها مصراوي في وقت سابق، إنه انضم لجماعة الإخوان، ثم أصبح عضوًا بحركة "حسم" التابعة لها، وكلف بالمشاركة عن طريق الرصد في استهداف موكب مدير أمن الإسكندرية السابق اللواء مصطفى النمر بعبوة مفرقعة ما أسفر عن قتلى ومصابين ونجاته.

وذكرت التحقيقات أن المتهم "معتز" أيد الحركات الإرهابية التابعة للإخوان مثل "كتائب الردع" و"لواء الثورة"، ثم التحق بإدارة الرصد في إحدى خلايا حركة حسم بالإسكندرية، وبعد فترة حصل على فتوى شرعية لعملية استهداف موكب مدير أمن الإسكندرية، وكلف برصد موكب مدير أمن الإسكندرية السابق خلال مايو 2018 لمدة قاربت الشهر من نقطة تحركه بمنزله وتتبعه حتى وقف على قوام موكبه من المركبات وخط سيره، والتقط له صورًا باستخدام هاتفه المحمول وأمد أحد المتهمين جيمس (حركي) بتلك المعلومات عبر تطبيق "تليجرام" المشفر.

واعترف المتهم أنه في نوفمبر 2017 كلفه أحد المتهمين ويدعى "أيوب" بإحضار السيارة المعدة للتفجير وتغيير معالمها بوضع لوحات معدنية مزورة وتلوين الزجاج، مقترحًا وضعها بجوار منزل المحافظ إلا أن ازدحام المكان أفشل الخطة، وقرروا وضعها بشارع المعسكر الروماني (حيث وقع التفجير) لقلة المارة به.

وقال المتهم إنه رصدوا الموكب 6 مرات وفشلوا في تنفيذ العملية بسبب اليقظة الأمنية وتغيير خط سير المحافظ، أو لتأخر أحد العناصر المنفذة.

وذكر "معتز" أنه بعد فشل عملية التنفيذ طلب إليه قائده نقل السيارة المفخخة إلى منطقة مساكن مصطفى كامل بجوار موقع التفجير، ويوم التفجير فوجئ "بسرقة محتويات السيارة بما فيها العبوة المفرقعة" من مكان تركها بمنطقة مساكن مصطفى كامل، فأبلغ المتهم "معتز" "جيمس" بما حدث ؛ فكلفه الأخير بنقل السيارة لشارع ترعة المحمودية وتركها لمدة أسبوع وتنفيذه لذلك التكليف.

وتابع المتهم التاسع، أنه "جيمس" حدد يوم 24 مارس 2018 موعدًا للتنفيذ وأمده بعبوة مفرقعة بذات الكيفية، وفي فجر يوم التنفيذ كلف المتهم التاسع، شريكه "عمر" بتأمين خط سيره صوب شارع المعسكر الروماني ثم انتقل بالسيارة صوب ذلك المكان وتركها ونفذوا العملية التي نجا منها مدير أمن الإسكندرية وسقط فيها قتلى وجرحى.

ونسبت النيابة للمتهمين في القضية، اتهامات بالشروع في قتل مدير أمن الإسكندرية السابق وأفراد حراسته وقتل اثنين منهم وتخريب أملاك عامة وإتلاف مركبات ووحدات سكنية وتصنيع وحيازة أسلحة تقليدية والتسلل من الحدود الجنوبية للبلاد بطريق غير مشروع وتلقي تدريبات عسكرية بدولة السودان.

إعلان

إعلان