"الزوج والعشيق على عزومة العشا".. "إبراهيم" رفض تطليق زوجته فعاقبته بالقتل والخيانة

10:13 ص الثلاثاء 21 يناير 2020
"الزوج والعشيق على عزومة العشا".. "إبراهيم" رفض تطليق زوجته فعاقبته بالقتل والخيانة

المتهمين

كتب - سامح غيث، وطارق سمير:

لم يكد يمر شهر على عودة "حنان" لمنزل الزوجية، بعد غياب استمر 3 أسابيع، بسبب خلافات زوجية؛ حتى اتفقت مع عشيقها على استدراج زوجها وقتله، ليتمكنا من الزواج، وفي محاولة منها لإبعاد الشبهات عنها، ادعت الزوجة خروج زوجها للعمل على "توك توك" ولم يعد.

بحثًا عن فرصة عمل أفضل، انتقل "أ. م" والد الضحية بأسرته الصغيرة من قرية شلقان بشبين القناطر إلى حي شبرا الخيمة، منذ 30 سنة، استقر بمنطقة الشرقاوية، يقول "صابر. ا" جار المجني عليه: "بمرور السنين كبر والد الضحية، وتدهورت صحته، فخرج أبناؤه إلى سوق العمل".

بعد فترة بحث، عمل المجني عليه "إبراهيم. س"، في مطعم مأكولات شعبية، وكانت شقيقة صاحب المطعم "حنان" تترد عليه من حين لآخر، بدعوى تناول الطعام، يوضح أحد الجيران لـ"مصراوي": "شيئًا فشيئًا، أُعجب إبراهيم بها فتقدم لخطبتها"، مضيفًا: "بعد 6 أشهر خطوبة، تزوجا وانتقلا للعيش في مسكن الزوجية بشارع كامل رضوان بمنطقة الشرقاوية.

في البداية، كانت حياتهما هادئة، ورزقا بثلاثة أطفال، ترواحت أعمارهم بين 3و 5 سنوات، وفي الأشهر الأخيرة، دأبت "حنان"، (29 سنة)، على افتعال المشاكل مع زوجها الثلاثيني، وطالبته بتطليقها، لكنه رفض طلبها، وترك العمل في مطعم شقيقها، واشترى توك توك للعمل عليه، يقول أحد الجيران: "علمنا بعد واقعة القتل أنها كانت على علاقة بالمتهم، وأن تلك العلاقة كانت سببا في مشكلاتهما".

في يوم ما وأثناء عمل الضحية على التوك توك، سمع همسات عدد من السائقين متحدثين عن سوء سلوك زوجته وعلاقتها غير الشرعية بصاحب مخبز، وما إن انتهى من عمله هرول نحو مسكنه، وعنف زوجته، وطردها خارج المنزل، ثم توجه لمنزل عشيقها وهدده بالقتل، إذا استمرت علاقته بزوجته "لو شوفتك عند البيت هقتلك".

تدخل عدد من أهالي المنطقة، وأقنعوا الزوج بمسامحة زوجته، وبعدما تعهدت بقطع علاقتها بعشيقها، عادت إلى مسكن الزوجية.مساء الخميس الماضي، بينما الزوج يعمل على التوك توك، فوجئ بعشيق زوجته يعتذر له، ويطلب مصافحته ومسامحته، وبعد فترة عتاب بينهما، ذهبا سويا إلى منطقة بهتيم لتناول العشاء "أنا عزمك ع العشا"، وبمجرد وصولهما لمنطقة نائية، اعتدى العشيق على الزوج بسلاح أبيض محدثاً إصابته بطعنات متفرقة في الجسد والرقبة أودت بحياته، وعقب ذلك قاد "التوك توك" الخاص بالمجني عليه وأخفاه بأحد الشوارع الجانبية بالقرب من مكان الحادث، وتخلص من السكين المستخدم في ارتكاب الواقعة بإلقائها بأحد المصارف، ثم توجه لعشيقته، وسلمها الهاتف المحمول الخاص بالمجني عليه لإخفائه خشية افتضاح أمرهما.

صباح اليوم التالي، عثر الأهالي على جثة المجني عليه، فأبلغوا مباحث قسم شرطة ثان شبرا الخيمة، التي اكتشفت أن الجثة بها عدة طعنات متفرقة، كما عُثر بطيات ملابسه على حافظة نقوده، وبداخلها "بطاقة تحقيق شخصيته- مبلغ مالي- مفاتيح"، وقررت "زوجته، ربة منزل، مُقيمة بذات العنوان" بخروج زوجها للعمل على مركبة "توك توك" قيادته وعدم عودته.

تم تشكيل فريق بحث جنائي بمشاركة قطاع الأمن العام وإدارة البحث الجنائي بمديرية أمن القليوبية، أسفرت جهوده عن أن وراء ارتكاب الواقعة "مالك مخبز- بمنطقة الوحدة العربية بدائرة القسم".

وأصدرت وزارة الداخلية بيانا بشأن الواقعة بأنه عقب تقنين الإجراءات تم استهداف المتهم، وأمكن ضبطه، وبمواجهته اعترف بارتكابه الواقعة بدافع التخلص من المجني عليه، بالاتفاق مع زوجته؛ نظراً لوجود خلافات بينهما، فعقدا العزم على التخلص منه بقتله.

وقال المتهم في اعترافاته إنه استدرج المجني عليه بحجة تناول العشاء سوياً، وتوجها لمكان العثور على الجثة، وعقب وصولهما قام بالإجهاز عليه والتعدي عليه بالضرب بسلاح أبيض "سكين" محدثاً ما به من إصابات أودت بحياته، وعقب ذلك قام بقيادة "التوك توك" الخاص بالمجني عليه وإخفائه بأحد الشوارع الجانبية بالقرب من مكان الحادث، والتخلص من السكين المستخدم في ارتكاب الواقعة بإلقائها بأحد المصارف، ثم قام بالتوجه لمحل إقامة المتهمة الثانية "زوجة المجني عليه"، وسلمها الهاتف المحمول الخاص بالمجني عليه لإخفائه خشية افتضاح أمرهما.

باستهداف زوجة المجني عليه، أمكن ضبطها، وبمواجهتها بما جاء باعترافات المتهم الأول أقرت بها، واعترفت بسابقة اتفاقهما على قتل زوجها "المجني عليه"، وتم بإرشادهما ضبط "التوك التوك، والهاتف، الخاصين بالمجني عليه"، ومن ثم عرضهما على النيابة العامة التي قررت حبسهما 4 أيام على ذمة التحقيقات.

إعلان

إعلان