فضيحة وجثة تنهيان 8 شهور في الظل.. قصة الطبيب العاشق في "برج مشعل"

01:35 م الجمعة 17 يناير 2020
فضيحة وجثة تنهيان 8 شهور في الظل.. قصة الطبيب العاشق في "برج مشعل"

صورة تعبيرية

كتب - محمد شعبان:

كعادة كل لقاء، انتظرت خريجة كلية الآداب، مغادرة زوجها الذي يعمل فرد أمن خاص؛ لتمسك هاتفها المحمول وتجري مكالمة سريعة بعشيقها الطبيب تخبره بأن الأمور أضحت متاحة لحضوره وقضاء وقتٍ ممتعٍ سويًا، إلا أن تلك المرة جاءت النهاية مختلفة عن سابقيها طوال الثماني أشهر الماضية.

وصل الطبيب البشري الأربعيني برجًا سكنيًا وتحديدًا الطابق الـ12، حيث شقة عشيقته "ل"، والواقعة بمنطقة مشعل في حي الهرم غرب محافظة الجيزة، تبادلا الأحضان والقبلات في أجواء عاطفية، الدرجة الأولى حتى تنامى إلى مسامع الاثنين صوت فتح الباب.

عيون شاخصة لا تنصرف عن رؤية الباب في لحظات حبست أنفاس خفقت لها القلوب، وتكشفت الصورة مع دخول الزوج المخدوع لدى عودته بشكل مفاجئ، الأمر الذي وقع على العشيقين كصاعقة.

تسمرت ذات الـ28 عامًا في موضع قدميها فاقدة القدرة على النطق لثوانٍ بينما حاول عشيقها الطبيب الهرب خوفا من بطش "وحش كاسر" سيفتك به لا محالة.

تفكير الطبيب صاحب الـ44 عامًا قاده لمغادرة الشقة عبر نافذة غرفة النوم إلا أن حظه العثر حال دون نجاح الخطة، وانهارت النافذة؛ ليسقط جثة هامدة في الحال.

على بعد أمتار من أهرام الجيزة، يتفقد العقيد محمد نبيل مأمور قسم الهرم، الخدمات الأمنية داخل أروقة القسم، يتلقى إشارة من النجدة عبر جهاز اللا سلكي بسقوط شخص من علو عُثر عليه داخل منور برج سكني بدائرة القسم.

وصلت قوة بقيادة المقدم محمد الصغير رئيس مباحث الهرم ومعاونيه الرائد هاني عجلان والنقيب مصطفى لاشين، عُثر على جثة طبيب بشري "44 سنة" مقيم بمحافظة الفيوم.

جهود البحث والتحري التي قادها المقدم هشام بهجت وكيل فرقة الهرم، توصلت إلى أن علاقة غير شرعية جمعت المتوفى وربة منزل تقيم بالطابق الثاني عشر، وأنه يتردد عليها -منذ 8 أشهر- في غياب زوجها (فرد أمن) الذي حضر فجأة فحاول الطبيب الهرب بالقفز على العقار المجاور عبر النافذة إلا أنه سقط جثة هامدة.

في غضون دقائق وصلت سيارة إسعاف محل الحادث تزامنًا مع انتهاء رجال النيابة العامة من المعاينة، وجرى نقل الجثة إلى مستشفى الهرم تمهيدًا؛ للتصريح بدفنها.

داخل قسم الهرم، استمع رجال المباحث لأقوال الزوجين، وتبين أنهما رُزقا بطفلة تبلغ من العمر 4 سنوات، وأنها كانت تستقبل عشيقها في المنزل أثناء تواجد "رب البيت" بمحل عمله؛ ليتم ترحيلهما إلى النيابة العامة التي أمرت بإخلاء سبيلهما.

إعلان

إعلان