"الكبت وحش يا بيه".. مأساة طفلة عاشرها والدها وعماها 9 أشهر بكرداسة

04:40 م الجمعة 20 سبتمبر 2019
"الكبت وحش يا بيه".. مأساة طفلة عاشرها والدها وعماها 9 أشهر بكرداسة

صورة تعبيرية

كتب- محمد شعبان:

"أيوا يا بيه عملنا كده.. الكبت وحش".. بهذه الكلمات أدلى أب وشقيقاه باعترافات تفصيلية لاتهامهم بمعاشرة طفلة الأول التي لم تتعد الخامسة عشرة من عمرها بمركز كرداسة.

منذ 10 سنوات، وصل قطار "ع. أ" وزوجته محطته الأخيرة؛ عصفت المشكلات باستقرار الأسرة التي انفرط عقدها، واتخذ الاثنان قرارًا مصيريًا بالطلاق، ومكوث طفلتهما "س" في المنزل لتعيش في كنف الأب، دون أن تدري أن كارثة بانتظارها.

مطلع العام الجاري، تبدلت سلوكيات العامل الخمسيني: أخذت نظراته طابعا مختلفا، تتفحص مقلتاه جسد طفلته التي انتصف عقدها الثاني "15 سنة"، بينما تدور في مخيلته أفكار شيطانية استسلم لها في النهاية ضاربا بمظاهر الرجولة والإنسانية عرض الحائط.

أجبر الأب ابنته على خلع ملابسها، راح يتحسس جسدها الضئيل في حضور شقيقيه بدعوى "محدش غريب دول عمامك" التي تربت على أيديهما لكن تلك الأيادي لم تجلب للفتاة الخير، بل حضرت في هيئة ذئاب بشرية جل همها إشباع نزواتها ورغباتها الجنسية الدنيئة.

9 أشهر كاملة كانت عمر تلك المأساة، لم تستطع الفتاة المغلوبة على أمرها مغادرة المنزل بمفردها، إذ كان يرافقها والدها أو أحد شقيقيه حال خروجها خوفا من كشف المستور، فباتت حبيسة جدران البيت، تقضي ساعات اليل والنهار، تعاني ويلات ما تتعرض له على يد أقرب الناس إليها.

نهاية الأسبوع الجاري طرق باب مكتب المقدم إسلام سمير، رئيس مباحث كرداسة، دلفت فتاة بملامح طفولية بدموع غالبت عينها "أبويا وعمامي عملوا معايا قلة أدب".

صُعق الضابط من هول كلمات تلقفتها أذناه، راح يطمئنها بأن الأمور ستكون على ما يرام، مطالبا إياها بأن تروي تفاصيل ما جرى.

لم تكد تغادر الفتاة ديوان القسم حتى أخطر رئيس المباحث العميد طه فوده، رئيس مباحث قطاع أكتوبر، الذي وجه بتكثيف التحريات والتأكد من صحة الواقعة من عدمه.

ساعات قليلة احتاجها رجال المباحث للوقوف على ملابسات بلاغ الفتاة القاصر، فانطلقت مأمورية قاصدة منزل المشكو في حقهم أشرف عليها العقيد محمد عرفان مفتش مباحث شمال أكتوبر، وتمكن الرائد حازم المرشدي والنقيب إسلام شوق معاونا مباحث كرداسة من ضبطهم، واقتيادهم إلى ديوان القسم.

أمام العميد عاصم أبو الخير، مدير المباحث الجنائية بالجيزة، فجر المتهمون الثلاثة مفاجآت من العيار الثقيل "أيوا يا بيه عملنا كده.. الكبت وحش".

وأرجع الأب سبب فعلته الشنيعة إلى انفصاله عن زوجته منذ 10 سنوات وعيشه بمفرده، والأمر نفسه لشقيقيه: "إحنا مش متجوزين.. والشيطان شاطر".

مصدر أمني رفيع المستوى بمديرية أمن الجيزة أكد أن الواقعة قيد الفحص، وأن القول الفصل سيكتبه تقرير الطب الشرعي عقب توقيع الكشف الطبي على الضحية.

تم تحرير محضر بالواقعة، وإحالته إلى النيابة العامة لمباشرة التحقيق.

إعلان

إعلان

إعلان