"بركوتة اتكشف".. كواليس مأمورية 6 الصبح لإنقاذ إمبابة من "سموم الكيف" (فيديو)

07:30 م الجمعة 19 يوليو 2019
 "بركوتة اتكشف".. كواليس مأمورية 6 الصبح لإنقاذ إمبابة من "سموم الكيف" (فيديو)

المتهم

كتب- محمد شعبان:

الزمان: نهاية الأسبوع الماضي

المكان: قسم شرطة إمبابة المطل على كورنيش النيل بمحافظة الجيزة

الحالة: أجواء مألوفة داخل أروقة القسم مع تردد المواطنين على "الإستفيا" لتحرير محاضر أو الاستفسار عن بعض الأمور الأمنية بينما يطبق الهدوء على الطابق العلوي المخصص لوحدة المباحث.

داخل مكتبه يجلس الرائد مؤمن فرج معاون مباحث إمبابة، يفحص أوراق إحدى القضايا، ويقطع انهماكه صوت هاتفه معلنا تلقيه اتصالا تبدلت معه خطته خلال ذلك اليوم، إذ تلقى معلومة من أحد عناصر الشرطة السرية بضخ كمية كبيرة من المواد المخدرة -على غير المعتاد- بدائرة المركز.

67631974_2369673266448178_3693811040090324992_n

انطلق الرائد "فرج" قاصدا مكتب رئيس وحدة المباحث المقدم محمد ربيع، واضعا بين يديه "الكنز" الذي حصل عليه "المعلومة"، ليوجه رئيس المباحث بتكثيف التحريات والوقوف على صحتها من عدمه.

عاد الضابط الشاب إلى مكتبه مجددا، بدأ يضع خطة بحث سريعة للتأكد من المعلومة المهمة التي وردته للتو مستعينا بالرائد محمد بهاء معاون مباحث إمبابة.

ما فرغ الضابطين من اجتماعهما -الذي امتد لوقت ليس بالقصير- حتى انطلقا لتنفيذ خطتهما التي تتركز بالدرجة الأولى على التأكد من صحة المعلومات.

على مدار 24 ساعة عكف رجال المباحث على تقصي الحقيقة من خلال المصادر السرية من جهة ورجال الشرطة من أخرى وصولا إلى الخبر اليقين، إذ توصلت جهود البحث والتحري إلى أن عاطلين كونا عصابة للاتجار في المواد المخدرة، وأنهما يتخذان منطقتي "مدينة العمال والتحرير" مسرحا لنشاطهما.

123

ثمة مفاجأة كشفتها التحريات إذ تبين أن العقل المدبر مسجل خطر مقيم بدائرة قسم العجوزة وشهرته "أمير بركوتة"، استعان بصديق له يقيم في إمبابة، ويتخذان شقة بدائرة المركز مخزن لإخفاء الحشيش ونقطة انطلاق لتوزيع المخدرات على عملائهما بعيدا عن أعين الشرطة.

بالانتقال إلى مقر قطاع الشمال، يتابع العميد عمرو طلعت رئيس المباحث الجنائية للقطاع تطورات القضية، موجها بضرورة جمع معلومات أكثر دقة عن نشاط المتهمين، وطبيعية وأوقات ترددهما على "الوكر" دون لفت انتباههما.

تحول الطابق العلوي بقسم شرطة إمبابة إلى خلية نحل، اجتماع مغلق يترأسه العقيد محمد عرفان مفتش مباحث قطاع الشمال لوضع خطة بحث جديدة تمتاز بالسرية والدقة الشديدتين خشية لفت انتباه العنصرين الإجراميين لاسيما اقتراب "لحظة الحسم".

"مافيش حل إلا إننا نتنكر".. حيلة لجأ إليها المقدم محمد ربيع في حديثه مع معاونيه لدى مراجعة اللمسات الأخيرة لخطة البحث التي ستساعد القوات بشكل كبير في أثناء مداهمة الوكر الإجرامي، الأمر الذي ترجمه رجال المباحث بنجاح على مدار ساعات الليل والنهار.

1234

5 أيام من البحث والتحري شكلت صورة واضحة لرجال المباحث حول نشاط تلك العصابة. بالعرض على اللواء رضا العمدة مدير مباحث الجيزة وجه بضبط المتهمين في حالة تلبس بعد تقنين الإجراءات واستصدار إذن من النيابة العامة.

السادسة صباحا -مع أول ضوء للنهار- استهدفت مأمورية الشقة التي يتخذها المتهمان مخزنا، وتمكن الرائد مؤمن فرج والرائد محمد بهاء من ضبط أحد المتهمين "عاطل مقيم بإمبابة" وبحيازته 154 طربة لمخدر الحشيش وزنت حوالي 19,250 كيلو جرام مخبأة داخل حقيبة، وفرد خرطوش وطلقة من ذات العيار إضافة إلى مبلغ مالي وهاتف محمول.

أمام اللواء محمد عبدالتواب نائب مدير مباحث الجيزة أقر المتهم بحيازته للمواد المخدرة بقصد الاتجار بالاشتراك مع المتهم الهارب، وأن الأخير صاحب فكرة تخزين الحشيش بتلك الشقة هربا من ملاحقات الشرطة بمحل إقامته، والمبلغ المالي من حصيلة البيع، والهاتف للاتصال بعملائه، واستخدام السلاح الناري للدفاع عن نشاطه الإجرامي، وتكثيف الجهود لضبط المتهم الهارب.

إعلان

إعلان

إعلان