• قتلاه بعد صلاة الفجر.. كواليس جريمة العشيق والزوجة اللعوب في الهرم

    03:01 م الجمعة 24 مايو 2019
    قتلاه بعد صلاة الفجر.. كواليس جريمة العشيق والزوجة اللعوب في الهرم

    أرشيفية

    كتب- محمد شعبان:

    لم تمر سوى دقائق على أداء المصلين صلاة فجر يوم الجمعة، حتى تنامى إلى مسامعهم صوت صراخ واستغاثة سيدة "الحقوني جوزي اتقتل".

    هرع الأهالي لاكتشاف حقيقة الأمر، وجدوا جثة شاب غارقة في بركة من الدماء داخل دورة مياه الحمام بشقته، بينما تندب الزوجة حظها تزامنا مع وصول رجال الشرطة من قسم شرطة الهرم بقيادة العميد وائل هلال مأمور القسم.

    فور وصوله، وجه مأمور القسم أفراد الشرطة بفرض كردون أمني بمحيط مسرح الجريمة انتظارا لوصول فريق المعمل الجنائي والنيابة العامة للمعاينة.

    دقائق معدودة تحولت معها المنطقة إلى ما يشبه ثكنة عسكرية، رجال المباحث بزيهم المدني ينتشرون في أرجاء الشارع محل الواقعة لجمع المعلومات لحل لغز القضية بينما يستمع المقدم محمد الصغير، رئيس مباحث الهرم، إلى أقوال الزوجة.

    بجسد مرتعش ونبرة يكسوها الخوف تحدثت زوجة الضحية لرجال المباحث كاشفة عن اللحظات الأخيرة قبيل مقتله "مرة واحدة دخل علينا ناس غريبة وقتلوه.. مالحقتش أحدد ملامحهم" لتدخل في نوبة بكاء هيستيرية.

    هناك في أحد أركان المنزل وقف الرائد هاني عجلان، معاون مباحث الهرم، شاخصا بصره نحو الزوجة عيناه لا تفارقان تحركاتها وتعبيرات وجهها؛ إذ لاحظ توقفها فجأة عن البكاء، وكأن ما حدث للتو أمر يسير لتتسرب الشكوك إلى داخله.

    على مدار أكثر من ساعتين، ناقش ضباط المباحث الجيران، وراجعوا كاميرات المراقبة التي رصدت دخول شخص غريب العقار "مسرح الجريمة" في وقت متأخر من الليل ومغادرته في توقيت متزامن لاكتشاف الواقعة لتتجه أصابع الاتهام نحو الزوجة.

    رويدا رويدا تجمعت الخيوط أمام رجال المباحث بدت الصورة أكثر وضوحا ليبدأ عناصر فريق البحث تضييق الخناق على المشتبه بها لتقر بجريمتها "أنا اللي قتلته.. مبقتش عارفة أعيش معاه وبحب حد تاني".

    علاقة عاطفية نشأت بين الزوجة صاحبة الـ20 سنة وشاب يكبرها بعامين، تحولت إلى علاقة آثمة، تخللتها لقاءات محرمة في غياب الزوج المخدوع الذي لم يتجاوز الـ28 من العمر، انتهت بتخطيط العشيقين لقتله.

    وقالت المتهمة إنها اتفقت مع عشيقها على الحضور فجر اليوم "وقت السحور" وانتهاز فرصة مكوث الأهالي في منازلهم، وسهلت له الدخول، ثم أجهزا عليه بالضرب فأردياه قتيلا بعد صلاة الفجر.

    انطلقت مأمورية قادها النقيب مصطفى لاشين، معاون مباحث الهرم استهدفت العشيق "22 سنة" وأمكن ضبطه في أحد الأكمنة المُعدة له، وأقر بصحة التحريات، وأيد أقوال المتهمة الأولى، وتحرر المحضر اللازم، وأحاله اللواء محمد الألفي، نائب مدير مباحث الجيزة، إلى النيابة العامة التي باشرت التحقيق.

    إعلان

    إعلان

    إعلان