• اشترت الوهم بـ20 ألف جنيه.. قصة طالبة ضحية كلية "ضيافة جوية" مزيفة بالدقي

    12:42 م الثلاثاء 02 أبريل 2019
    اشترت الوهم بـ20 ألف جنيه.. قصة طالبة ضحية كلية "ضيافة جوية" مزيفة بالدقي

    أرشيفية

    كتب- محمود السعيد:

    لم تدرك "مريم" – اسم مستعار - أن حُلمها بالحصول على شهادة معتمدة تبيح لها العمل "مضيفة جوية" في إحدى شركات الطيران ستنتهي بالوقوع في فخ أكاديمية وهمية لتأهيل مضيفات الطيران بمنطقة الدقي، والنصب عليها في أكثر من 20 ألف جنيه.

    علِمت مريم 21 سنة، أن أكاديمية تدعى "كلية كاليفورنيا الدولية" بمنطقة الدقي، تُدرِّس الضيافة الجوية، فقدمت أوراقها "نفسي أبقى مضيفة جوية". وقالت في حديثها لمصراوي إن مسئولي الأكاديمية أخبروها أن مدة الدراسة 4 سنوات يعقبها الحصول على درجة البكالوريوس وتشغيلها في كبرى شركات الطيران.

    اجتازت الفتاة عدة اختبارات للأكاديمية في شهر يوليو 2018 على أن تبدأ الدراسة في نوفمبر، تتضمن محاضرات على مدار ثلاثة أيام في الأسبوع عن قواعد الضيافة الجوية واللغات، بالإضافة إلى تدريب على الفنون القتالية والسباحة في مراكز تدريب شهيرة.

    في نهاية نوفمبر، أعدت الأكاديمية حفل استقبال للطلبة الجدد، وفي أثناءها علموا أن الأكاديمية "غير معتمدة" من وزارة التعليم العالي، وغير مرخص لها بالتدريس.

    تفيد احصائية على موقع وزارة التعليم العالي أن عدد المعاهد الخاصة المعتمدة تبلغ 166 معهدًا في 2018 ليس بينهم "كاليفورنيا الدولية".

    هرول بعض الطلبة بينهم "مريم" في اليوم التالي للمطالبة بأموالهم التي دفعوها، لكنّ مديرة الأكاديمية "م.إ. ا" رفضت، تبرر "إسراء. ا" إحدى مسئولي الأكاديمية في اتصال هاتفي مع مصراوي ذلك إلى اشتراط الأكاديمية عند التقديم عدم استرجاع الأموال مرة أخرى، نافية إخبارهم للطلاب اعتماد "الأكاديمية" من الوزارة.

    وقدَّم المحامي محمود عرابي، بصفته وكيلًا عن "مريم" بالإضافة لطالبات أخريات عدة بلاغات تطالب بالقبض على مديرة الأكاديمية بتهمة النصب عليهن والاستيلاء على أموالهن.

    مع حلول مساء 12 ديسمبر الماضي، داهمت الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة، الأكاديمية بشارع محيي الدين أبوالعز في حي الدقي، وألقت القبض "م. إ" بناءً على تلقيها بلاغات من الطلاب بوقوعهم ضحايا عملية نصب واحتيال والاستيلاء منهن على مبالغ مالية تتراوح ما بين 20 إلى 50 ألف جنيه من كل منهن بزعم حصولهم على شهادات جامعية في الضيافة الجوية.

    التحريات أكدت أن المتهمة أنشأت كيانًا تعليميًا وهميًا؛ للضيافة الجوية بدون ترخيص، بمنطقة الدقي، واتخذت منه وكراً لممارسة نشاطها في النصب والاحتيال على راغبي الحصول على شهادات جامعية؛ فأعلنت على مواقع الإنترنت، وصفحات التواصل الاجتماعي عن مزايا الدراسـة بالأكاديمية بمنـحهم شهادات دراسية تخصصية معتمدة من الإدارات التعليمية، والجامعات المصريـة، وإحدى الجامعات الأجنبية خارج البلاد، فتمكنت بذلك من الاستيلاء على أموالهم.

    أدوات عدة استخدمتها المتهمة للإيقاع بضحاياها منها 3 أكلاشيه تقرأ بصماتها (كاليفورنيا الدولية لإدارة الموارد البشرية)، وعثر بداخل الأكاديمية على 164 كارنيه بأسماء ضحاياها منسوب صدورها للأكاديمية، و49 خطاب قبول بأكاديمية التمريض الجوي، تستخدمها في إيهام ضحاياها بأن الأكاديمية تابعة لإحدى الجامعات الأجنبية خارج البلاد، و200 طلب التحاق بالأكاديمية، و85 من السير الذاتية، و55 إيصال استلام نقدية من ضحاياها لمبالغ مالية، تراوحت ما بين 15 إلى 20 ألف جنيه مصري للشخص الواحد.

    وقضت محكمة جنح الدقي بجلسة 30 مارس الماضي، بحبس المتهمة "منى. إ" 3 سنوات غيابيًا وكفالة ألف جنيه بتهمة النصب على المجني عليها مريم، وعقَّب محاميها محمود عرابي، بأنه قدم كارنيه موكلته وصورة من إيصال الدفع، لافتًا إلى أنه سيطالب بتعويض عن الأضرار المادية والأدبية التي لحقت بموكلته عقب صدور حكم نهائي.

    ورُغم صدور حكم أولي لصالح "مريم" في القضية، إلا إنها مازالت تحاول التجاوز عن ضياع سنة من عمرها دون طائل بسبب "كيان وهمي"، بالإضافة إلى 7 طالبات أخريات حصلن على أحكام بحبس المتهمة سنة وكفالة 1000 جنيه.

    وأغلقت وزارة التعليم العالي نحو 151 كيانًا وهميًا في عام 2018 فقط، حسب تصريح لوزير التعليم العالي في بيان، قائلًا: "لن نسمح ببيع الوهم للطلاب"، مطالبًا أولياء الأمور بعدم الانسياق وراء هذه الكيانات الوهمية والالتزام بالجامعات والمعاهد الخاصة المعتمدة الموجودة على موقع وزارة التعليم العالي.

    إعلان

    إعلان

    إعلان