• ضبط 4 أشخاص استولوا على أموال المواطنين بزعم توظيفهم وتسفيرهم للخارج بالغربية

    01:23 م الأحد 24 مارس 2019
    ضبط 4 أشخاص استولوا على أموال المواطنين بزعم توظيفهم وتسفيرهم للخارج بالغربية

    أرشيفية

    كتب- علاء عمران

    ضبطت مباحث الأموال العامة برئاسة اللواء إبراهيم الديب مساعد وزير الداخلية، شخصين لقيامهما بالنصب على المواطنين والاستيلاء منهم على مبالغ مالية بزعم تسفيرهم للعمل بالخارج وتوفير فرص عمل بإحدى شركات الاتصالات بالغربية.

    كان تلقي فرع الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة، بوسط الدلتا بلاغا من "كريم.ع"، مقيم بدائرة مركز شرطة كوم حمادة بمحافظة البحيرة، بقيام "محمود.ر"، حاصل على دبلوم صنايع، مقيم بدائرة مركز شرطة بسيون بمحافظة الغربية، بالنصب والاحتيال عليه والاستيلاء منه على مبلغ مالي بزعم تسفيره إلى إحدى الدول العربية.

    وبالبحث والتحري تبين صحة الواقعة وأسفرت التحريات عن قيام المتهم بممارسة نشاطاً إجرامياً في مجال النصب والاحتيال على المواطنين راغبي السفر للعمل بالخارج من خلال إنشائه صفحة على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" والإعلان عن نشاطه الإجرامي وتوفير فرصة عمل بإحدى الدول العربية والاستيلاء من الشاكي على مبلغ "35000" خمسة وثلاثون ألف جنيه من أصل مبلغ "80000" ثمانون ألف جنيه مقابل ذلك، وإعطائه تأشيرة دخول "مزورة"، إلا أنه لم يلتزم بذلك ورفض رد المبلغ المالي المستولى عليه.

    وعقب تقنين الإجراءات بالتنسيق مع مديرية أمن الغربية أمكن ضبطه .

    وفي ذات السياق تلقى فرع الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة بوسط الدلتا بلاغا من اثنين من المواطنين-بتضررهما من "أحمد.ع"، صاحب إحدى شركات تجارة الكرتون، مقيم بدائرة مركز شرطة قطور بالغربية، لقيامه بالنصب والاحتيال عليهما والاستيلاء منهما على مبالغ مالية بزعم تعيينهما بإحدى الوظائف إلا أنه لم يفي بوعوده.

    وأسفرت التحريـات عن صحة الواقعة، وقيام المتهم بممارسة نشاط إجرامي واسع النطاق في مجال النصب والاحتيال على المواطنين راغبي التعيين والاستيلاء على مبالغ مالية منهم، مدعياً نفوذه وعلاقاته بالمسئولين ومنهم الشاكيين حيث قام بالاستيلاء منهما على مبالغ مالية بلغت (150,000) مائة وخمسون ألف جنيه كمقدم لمبلغ (200,000) مائتي ألف جنيه نظير تعيينهما بإحدى شركات الاتصالات زاعماً قدرته على ذلك من خلال علاقاته بمسئولي تلك الجهة إلا أنه لم يفي بما وعد به ورفض رد المبالغ المالية المستولى عليها. وقدم لهما قرارات تعيين وكارنيهات منسوبة للشركة المشار إليها "مزورة".

    وعقب تقنين الإجراءات بالتنسيق مع الجهات المعنية، تم ضبطه وبمواجهته اعترف بارتكابه للواقعة بالاشتراك مع "هشام.ج"، صاحب شركة سياحية، مقيم بمحافظة القليوبية (محبوس حالياً بسجن وادي النطرون على ذمة قضية "تزوير ") مضيفاً بأن الثاني هو من أحضر إليه الأوراق المزورة المنسوبة للشركة المذكورة وقيامهما باقتسام المبالغ المالية المستولى عليها وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

    إعلان

    إعلان

    إعلان