"النيران 10 أمتار يا افندم".. جحيم الـ3 ساعات في حريق "مصنع أكتوبر" - فيديو

06:10 م الخميس 14 مارس 2019
"النيران 10 أمتار يا افندم".. جحيم الـ3 ساعات في حريق "مصنع أكتوبر" - فيديو

حريق مصنع بأكتوبر

كتب - محمد شعبان:

طقس غير مستقر وانخفاض في درجات الحرارة يصاحبه رياح مثيرة للأتربة تصل إلى حد العاصفة، تصريحات أدلى بها الدكتور أحمد عبدالعال، رئيس الهيئة العامة للأرصاد الجوية، محذراً المواطنين من عدم استقرار أحوال طقس أمس الأربعاء، الأمر الذي كان محل اهتمام من قبل رجال الحماية المدنية بالجيزة، إذ رفع اللواء هشام صادق، مدير الإدارة، درجة الاستعداد القصوى بمختلف القطاعات، تحسبًا لأي طوارئ.

مؤشرات ضبط الوقت كانت تشير إلى الثانية عشرة منتصف الليل، هدوء يطبق على مقر إدارة الحماية المدنية بمنطقة بين السرايات، لم يغادر اللواء هشام صادق مكتبه ليتابع غرفة العمليات لحظة بلحظة، يطمئن على سير الأوضاع في مكاتب الإطفاء على مدى الساعة حتى تبدلت الأحوال بعد 20 دقيقة.

بلاغ تلقاه مشرف غرفة العمليات بتصاعد أدخنة كثيفة من مصنع لتعبئة الزيوت بالمنطقة الصناعية الأولى، لينطلق الرائد أحمد نبيل نحو الحريق ويخطر مدير الإدارة عبر جهاز اللاسلكي "يا افندم ألسنة اللهب 10 أمتار.. الوضع خارج السيطرة".

أيقن اللواء "صادق" أنه أمام حريق ليس بالبسيط مستعيداً ذكريات مصنع "لونا" الذي امتدت النيران فيه لساعات وتشابهت الظروف أيضاً، ليدفع بـ15 سيارة إطفاء من وحدات أبو رواش وأبو النمرس وأكتوبر بقيادة العميد خالد المراكبي، والعقيد علاء خلوصي، وبمشاركة المقدم شريف شبانة، والمقدم محمد قورة، والرائد أحمد منيع، والرائد أحمد الشافعي، من إدارة العمليات.

أدخنة كثيفة شكلت سحابة سوداء تغطي سماء المنطقة الصناعية، ألسنة النيران تزداد ارتفاعاً، الحريق امتد لجنبات المصنع، خزانات صاج تحوي كميات من الزيوت تسبب انصهارها في إغراق الشوارع المحيطة بالمصنع، تصف هذه الكلمات الأوضاع لدى وصول رجال الإطفاء ليقسمهم اللواء "هشام" إلى 4 مجموعات لمحاصرة مصدر النيران من الجهات الأربع، طالباً إمدادات من مطافي القاهرة.

بعد مرور 60 دقيقة، قطعت قوات الحماية المدنية شوطاً كبيراً في السيطرة على الحريق مع انخفاض ألسنة اللهب، تزامنًا مع وصول اللواء دكتور مصطفى شحاتة، مساعد وزير الداخلية لأمن الجيزة، يرافقه مساعده لقطاع أكتوبر اللواء رمزي البسيوني، لتفقد موقع الحريق والوقوف على ما يدور بأرض الواقع.

ساعة ونصف كاملة من أعمال الإطفاء احتاجها رجال الحماية المدنية لإخماد الحريق، والتقاط الجميع أنفاسه بينما وجه مدير الإدارة الشكر لنظيره بالقاهرة مؤكداً عدم حاجته لتعزيزات إضافية من سيارات الإطفاء، لاسيما بدء عملية التبريد التي استمرت 90 دقيقة كاملة.

أصيب 4 شرطيين خلال مشاركتهم في عملية الإخماد، أحدهم أصيب بحروق بالظهر، والثاني اختل توازنه لدى صعوده للسيطرة على النيران بالطابق الأول، وتم نقلهم إلى مستشفى الشرطة بالعجوزة.

تحول المصنع المُشيد على مساحة 800 متر من طابقين إلى قطعة فحم، اللون الأسود يكسو المكان، فيما قدرت الخسائر بنحو 40 مليون جنيه، ورجحت المعاينة الأولية أن الحريق نتيجة ماس كهربائي امتد إلى خزان سولار، وتبين أن المصنع يقوم بتجميع الزيوت المستعملة وتنقيتها لاستخراج مادة تستخدم في تصنيع زيوت السيارات ومن ثم تعبئتها في عبوات وتصديرها.

الثالثة صباح الخميس انتهى رجال الحماية المدنية من المهمة، 3 ساعات في مواجهة النيران، يوجه بعدها مدير الإدارة الشكر لجميع المشاركين في عملية الإطفاء "إنتم النهاردة أبطال"، موجهًا بتمركز سيارتين تحسبًا لتجدد الحريق مرة أخرى.

في الصباح اطمأن اللواء هشام صادق على حالة المصابين، وزف له الطبيب المعالج بمستشفى الشرطة خبراً ساراً بأن حالتهم مستقرة، ومغادرة اثنين منهم عقب تلقيهما الإسعافات اللازمة، في الوقت الذي انتدبت فيه النيابة العامة فريقاً من المعمل الجنائي لمعاينة المكان والوقوف على أسبابه وتحديد الخسائر.

إعلان

إعلان

إعلان