• مسئول ملف الإخوان بقضية "اقتحام الحدود": خطفوا بمساعدة حماس 3 ضباط وأمين شرطة في سيناء

    02:53 م الخميس 28 فبراير 2019
    مسئول ملف الإخوان بقضية "اقتحام الحدود": خطفوا بمساعدة حماس 3 ضباط وأمين شرطة في سيناء

    مرسي في قضية اقتحام الحدود

    كتب - صابر المحلاوي:

    استمعت محكمة جنايات جنوب القاهرة المنعقدة بمجمع محاكم طرة، اليوم الخميس، لشهادة اللواء محمود عزب، مسئول ملف النشاط الإخواني بأمن الدولة في إعادة محاكمة الرئيس الأسبق محمد مرسي وآخرين من قيادات جماعة الإخوان الإرهابية في القضية المعروفة إعلاميًا بـ"اقتحام الحدود الشرقية".

    وقال اللواء عادل عزب أمام المحكمة إنه منذ بداية ظهور المليشيات المُسلحة على الحدود المصرية، فجر يوم 29 يناير 2011، وانسحاب القوات نتيجة حجم التعامل والاشتباك، وانتقالهم للشيخ زويد حتى 9 صباحا؛ أصبح الشريط الحدودي بالكامل تسيطر عليه عناصر حماس وعناصر البدو الجنائية وجماعة التكفير والجهاد، وأنشأوا لجان شعبية بذات المنطقة لإحكام السيطرة وعزلها عن باقي محافظات الجمهورية.

    وأضاف الشاهد أنهم استطاعوا خطف 3 ضباط وأمين شرطة منتدبين من مديرية أمن الدقهلية في أول يوم عمل لهم بسيناء، واستخدام الأسلحة الثقيلة والتفجيرات لكافة المؤسسات الشرطية لإجبارهم على الانسحاب لصالح المليشيات المسلحة.

    وقال اللواء "عزب" إن الهدف الرئيسي من اقتحام الحدود الشرقية والسجون "المساس بسلامة البلاد وإسقاط الدولة المصرية وإشاعة الفوضى فى منطقة سيناء وإعادة تقسيمها وبالتحديد منطقة رفح والشيخ زويد، كي تنتقل حركة حماس وأعضائها لسيناء".

    تنعقد الجلسة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي وبعضوية المستشارين عصام أبو العلا وحسن السايس وبحضور ياسر زيتون رئيس نيابة أمن الدولة العليا وسكرتارية حمدي الشناوي.

    وقضت المحكمة- في يونيو 2015- بإعدام مرسي و5 آخرين، بينهم محمد بديع، المرشد العام، كما عاقبت 93 متهما غيابياً بالإعدام شنقاً، بينهم الداعية الإسلامي يوسف القرضاوي، ووزير الإعلام الأسبق صلاح عبدالمقصود، كما قضت بمعاقبة 20 متهما حضورياً بالسجن المؤبد، لتأمر محكمة النقض بمحاكمتهم من جديد.

    إعلان

    إعلان

    إعلان