• "شقة فاضية وإثبات حالة".. كيف تعاملت الشرطة مع واقعة "سيدة البلكونة"؟

    12:28 ص الأربعاء 20 فبراير 2019
    "شقة فاضية وإثبات حالة".. كيف تعاملت الشرطة مع واقعة "سيدة البلكونة"؟

    سيدة البلكونة

    كتب - محمد شعبان:

    كشفت مصادر أمنية الإجراءات التي اتبعتها أجهزة الأمن بالجيزة جراء واقعة الفيديو الذي تم تداوله أمس الاثنين لسيدة تتعلق بسور شرفة شقة بمنطقة فيصل، وعُرفت إعلاميا بـ"سيدة البلكونة".

    وقالت المصادر في تصريحات لمصراوي إن قوة من قسم شرطة الهرم وصلت محل البلاغ بشارع اللواء صبري المتفرع من شارع كعابيش، واستمعت لأقوال شهود العيان من الجيران.

    أضافت المصادر أن القوة وجدت الشقة مغلقة دون العثور على أي من الزوجين، إذ انتقلت الزوجة إلى منزل أسرتها بمنطقة الزاوية الحمراء، وأنه تم تحرير محضر إثبات حالة مرفق بشهادات الأهالي.

    وأشارت المصادر إلى أن التحريات وأقوال الجيران أكدت عدم تورط الزوج "السيد عفيفي" في إلقاء زوجته "سارة" 24 سنة، وأنها أقدمت على الانتحار هربا من الخلافات الزوجية المتكررة.

    من جانبها، قالت سارة مجدي، الشهيرة بـ"سيدة البلكونة"، إنها متزوجة في عمر الـ19 عامًا، ومرت 7 سنوات على زواجها، وتعيش في خلافات دائمة مع زوجها، لافتة إلى أنها حاولت الانتحار وإلقاء نفسها من "البلكونة"، هربًا من الحياة مع زوجها.

    وأضافت السيدة - خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "مساء DMC"، المذاع عبر فضائية "DMC"- أن "أخته بتتدخل في حياتي، وأنا ولدت بقالي 40 يومًا، وكل ما اتصل بزوجي عشان أرجع يقول لي: لا ما تجييش عشان الظروف، وأنا عندي بنتين وولد صغير بقاله 40 يوم، وعيالي عايزين مصاريف ورعاية، وفي آخر مرة بَعَت بنتي لأخته تقعد عندها وبعدين لقيتها بتتصل عليَّ وبتكلِّمني بأسلوب وحش وبقَرف، وبتقول لي: أنا كل حاجة باعملها بمزاجي ولو عايزة اخليكي ماتشوفيش العيال هعمل كده".

    وتابعت: "جوزي زعق لي وقال لي اتصلي بها اعتذري لها، وانا ما اتصلتش.. تاني يوم الصبح عملت فطار عشان جوزي ياكل، بص لي بصَّة بقَرف، وقال لي: أختي كل حاجة، وكل ده عشان بيشتغل معاها، قام زقِّني وضربني وجرجرني في البيت.. أنا فاض بيَّا، قُلت أموت وراتاح وأسيب أخته تربِّي عياله".

    وأكدت "سارة" أن "زوجي مش اللي رماني، أنا مش عايزة أظلمه، لكن أنا تعبت وفاض بيَّا ومش عايزة حاجة، كفاية عمري اللي ضاع على الفاضي، متجوزة إنسان ماعندوش مسؤولية ومش عايز يتغيَّر.. أنا عايزة أطَّلق بما يرضي الله".

    إعلان

    إعلان

    إعلان