"صوت انفجار وزمايلي بيصرخوا".. 15 دقيقة رعبًا في مأساة برج كهرباء أوسيم

05:57 م الأحد 17 نوفمبر 2019

كتب - محمد شعبان:

10 أيام من العمل المتواصل، عكف خلالها عمال شركة مقاولات خاصة على فك برج جهد 220 كيلو/ فولت غير مستخدم داخل محطة غرب القاهرة لإنتاج الكهرباء. قاربت المهمة على الانتهاء، لكن ظهر الأحد، حمل كارثة راح ضحيتها 5 عمال فيما أصيب اثنان آخران.

كعادتهم كل صباح، انتظم عمال مقاولات تابعين للقطاع الخاص في أعمال إحلال وتجديد المحطة الواقعة بقرية سقيل بمركز أوسيم شمال محافظة الجيزة. شارف الأمر على الانتهاء مع فك الجزء الأكبر من البرج الذي يبلغ ارتفاعه نحو 110 أمتار.

بحلول الظهيرة، اقترب العمال أكثر وأكثر من كتابة السطر الأخير في المهمة الموكلة إلى المقاول طرفهم، قبل أن تحل الكارثة.

"كنت قاعد عند البوابة وسمعت صوت زي الانفجار وزمايلي بيصرخوا"، يقول عامل –طلب عدم نشر اسمه-، في اتصال هاتفي لمراسل مصراوي، إن الجميع هرع لنجدة العمال الذين سقطت عليهم أجزاء البرج.

اصطدمت رغبة العمال في إنقاذ زملائهم بتراكم حطام البرج الحديدي، فارق البعض الحياة بينما يتشبث آخرون ببصيص أمل في النجاة، ليقرر المسؤول عن المحطة إبلاغ شرطة النجدة التي أخطرت بدروها غرفة عميات الحماية المدنية وقسم شرطة أوسيم.

3 دقائق احتاجها رجال الحماية المدنية والإنقاذ البري بقيادة اللواء هاني سعيد للوصول إلى محل البلاغ، وجه قائد المجموعة بسرعة رفع الحطام لانتشال جثامين الضحايا ونقل المصابين تنسيقا مع 7 سيارات إسعاف متواجدين بموقع الحادث.

في 15 دقيقة، نجح العمال وفرق الإنقاذ في إجلاء جثامين الضحايا الأربعة، ونقل المصابين الثلاث إلى مستشفى أوسيم المركزي لتقديم الرعاية الطبية اللازمة. فبما لفظ أحد المصابين أنفاسه الاخيرة أثناء تلقيه العلاج في المستشفى.

فور وصوله، عمد المقدم مجدي موسى رئيس مباحث أوسيم، إلى جمع المعلومات وسماع أقوال شهود عيان من العمال. وكشفت تحريات الرائدين أحمد عادل، ووليد كمال معاوني المباحث، أن المحطة تعاقدت منذ فترة مع مقاول يتبع القطاع الخاص لفك البرج القديم، وأن انهياره قضاءً وقدراً دون وجود شبهة جنائية.

أسفر الحادث عن مصرع كل من: كريم محمد إبراهيم 28 سنة طلخا الدقهلية، وأحمد إبراهيم مدين 22 سنة طلخا الدقهلية، وأبوالوفا أسعد 35 سنة، وإبراهيم محمد عبدالرحمن 33 سنة، يقيمان قرية الصبريات مركز دشنا بمحافظة قنا، هيثم فارس السيد 33 سنة مقيم بكفر الشيخ، فيما أصيب سلامة مرسي على الغندور 42 سنة طلخا الدقهلية- بكسور بالذراعين والحوض، وعلي حسن عيد 30 سنة مقيم أوسيم، بصدمة عصبية.

إعلان

إعلان