تواصلوا بصفحة "أحزان رجل شرقي".. إحالة متهمي "إمارة مصر الإسلامية" للجنايات

12:03 م السبت 28 يوليه 2018
تواصلوا بصفحة "أحزان رجل شرقي".. إحالة متهمي "إمارة مصر الإسلامية" للجنايات

المستشار نبيل أحمد صادق

كتب – طارق سمير:

أحال النائب العام المستشار نبيل أحمد صادق، 5 متهمين كونوا خلية "إمار ة مصر الإسلامية" لمحكمة جنايات أمن الدولة طوارئ، لاعتناقهم أفكار تنظيم القاعدة التكفيرية.

واعترف المتهم الأول يحيي محمد في تحقيقات نيابة أمن الدولة برئاسة المستشار خالد ضياء الدين، باعتناقه أفكار تكفيرية قوامها تكفير الحاكم بدعوى عدم تطبيق الشريعة الإسلامية ووجوب الخروج عليه وقتال معاونيه من رجال القوات المسلحة والشرطة واستحلال دماء أبناء الطائفة المسيحية وممتلكاتهم وتأسيسه جماعة تعتنق ذات الأفكار تولى قيادتها وتستهدف رجال القوات المسلحة والشرطة ومنشآتهم وأبناء الطائفة المسيحية وممتلكاتهم بعمليات عدائية بغرض اسقاط نظام الحكم القائم بالبلاد واضطلاع عناصرها برصد حانوت لبيع الخمور والتخطيط للسطو عليه والتحضير لاستهداف أمين شرطة بقسم الزاوية الحمراء بعملية عدائية للاستيلاء على تسليحه في سبيل تمويل أنشطتهم العدائية.

وأضاف المتهم أنه في غضون عام 2012 اعتنق أفكار تنظيم القاعدة التكفيرية أنفة البيان وطالع المواقع الجهادية عبر شبكة المعلومات الدولية ذكر منها موقعي الفداء والجهاد العالمي التابعين لتنظيم القاعدة لترسيخ قناعته بتلك الأفكار وأردف أنه فى أعقاب فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة وتأثره النفسي بأحداثهما سعي لتكوين جماعة تعتنق تلك الأفكار التكفيرية ويستهدف عناصرها رجال القوات المسلحة والشرطة ومنشآتها وأبناء الطائفة المسيحية وممتلكاتهم بعمليات عدائية وفى سبيل ذلك بدأ إنشاء (خلية إمارة مصر الإسلامية).

وأوضح المتهم أنه تواصل إلكترونيا في غضون عام 2015 بالمتهم الثالث محمود مصطفي جاد الكريم عبر صفحة الأخير الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك " المسماه "أحزان رجل شرقي" إثر تعارفهما من ترددهما على المواقع الجهادية وحدثه – أي المتهم – عن أفكار تنظيم القاعدة التكفيرية ودعاه لاعتناقها وهو ما لاقي قناعة لديه وفي غضون شهر أغسطس عام 2015 تقابلا بمنطقة حدائق القبة محافظة القاهرة حيث دعاه أي المتهم للانضمام إلى جماعته المعتنقة لذات الأفكار التكفيرية ومشاركة عناصرها في تنفيذ عملياتها العدائية وهو ما لاقي قبولا لديه.

وأشار المتهم أنه في غضون شهر ديسمبر عام 2015 تعارف بالمتهم الثاني هشام سالم سعيد سالم المعتنق لذات الأفكار التكفيرية ودعاه للانضمام إلى جماعته أنفة البيان وهو ما لاقي قبولا لديه وقدم له الأخير – أي للمتهم – السمع والطاعة على إمارة تلك الجماعة ولاحقا كلفه أي المتهم باستقطاب عناصر جديدة لتلك الجماعة ونفاذا لذلك رشح المتهم الثاني المتهم الخامس خالد أحمد محمد مسعود وشهرته خالد تمساح الذى اجتمع أى المتهم به فى غضون شهر أغسطس عام 2016 بالحانوت محل عمل الأخير بمنطقة الزاوية الحمراء ودعاه للانضمام لجماعته وهو ما لاقي قبولا لديه

واستكمل المتهم باتخاذ عناصر تلك الجماعة من حانوت المصنوعات الجلدية المملوك للمتهم الخامس مقرا لعقد لقاءاتهم التنظيمية وأنه في إطار إعداد عناصر تلك الخلية حركيا وفكريا كلف أي المتهم عناصرها باتخاذ أسماء حركية واستخدامها في تواصلهم لتلافي رصدهم أمنيًا.

إعلان

إعلان

إعلان