إعلان

بلاغ للنائب العام ضد "أبو الفتوح و جنينة" وآخرين بتهمة التحريض ضد الدولة

01:33 م الثلاثاء 30 يناير 2018
بلاغ للنائب العام ضد "أبو الفتوح و جنينة" وآخرين بتهمة التحريض ضد الدولة

عبد المنعم أبو الفتوح

كتب- صابر المحلاوي:

تقدم سمير صبري المحامي، ببلاغ للنائب العام المستشار نبيل أحمد صادق، اليوم الثلاثاء، ضد كل من عبد المنعم أبو الفتوح، ومحمد أنور السادات، وحازم حسني، وهشام جنينه، وعصام حجي، لإصدارهم بياناً تحريضيًا ضد الدولة واستدعاء والاستقواء بالخارج للتدخل في الشأن المصري - (حسب نص البلاغ) .

وقال صبري: أصدر المبلغ ضدهم بياناً حرر بمداد أسود مملوء بالحقد والكراهية والغل للتحريض على الدولة المصرية والدعوى إلى إحداث فتنة داخل المجتمع وفوضى عارمة، بخلاف الصفات المزورة التي ألصقها كلاً منهم لنفسه بالمخالفة لصحيح الواقع والقانون.

وأضاف "صبري"، أن هذا البيان امتلأ بالمخالفات القانونية، وانتحال صفة غير حقيقية والدعوة إلى مقاطعة الانتخابات الرئاسية كليا، وعدم الاعتراف بأي مما ينتج عنها والتطاول على القضاة الهيئة الوطنية للانتخابات، والتشكيك في نزاهتها والتحريض على تشكيل تجمع يدرس الخطوات والخيارات القادمة، والادعاء بأن هناك ممارسات أمنية وإدارية اتخذها النظام الحالي لمنع أي منافسة نزيهة وحاول هذا البيان المسموم التحريضي إخفاء أن رئيس حزب الغد قدم أوراق ترشحه كمرشح منافس للسيد رئيس الجمهورية، وكذا اتهام الدولة دون أي دليل بالاعتداء على هشام جنينه بغية إثارة الرأي العام والادعاء بتلفيق قضية هزلية للمحامي الحقوقي خالد علي والكافة يعلم أن المدعو خالد على يحاكم في قضية مسجلة صوت وصورة لارتكابه فعل علني فاضح وصدر ضده حكم وطعن عليه بالاستئناف.

واستكمل صبري قائلاً: ومن جماع ما تقدم فإنه يحق له التقدم ببلاغه هذا ملتمساً التحقيق في كل ما ورد به من جرائم تحريضية ارتكبها المبلغ ضدهم والذين قصدوا من هذا البيان إرساله للخارج والاستقواء به والإساءة للدولة المصرية محليا وعربيا ودوليا واستدعاء الخارج للتدخل في الشأن المصري وكلها جرائم يتعين التحقيق فيها وتقديمهم جميعا للمحاكمة الجنائية العاجلة.

سوق مصراوى

محتوي مدفوع

إعلان

El Market