لماذا خففت المحكمة حبس مطربة "عندي ظروف" إلى سنة؟

05:34 م الإثنين 01 يناير 2018
لماذا خففت المحكمة حبس مطربة "عندي ظروف" إلى سنة؟

المطربة شيما

كتب – محمود السعيد:

وصف علاء الحلواني، محامي المطربة "شيما" حُكم محكمة جنح مستأنف النزهة ضد موكلته، اليوم الاثنين، بتخفيف حبسها إلى سنة بدلًا من سنتين مع الشغل، على خلفية نشرها فيديو كليب "عندي ظروف" بأنه "حُكم كبير" بالنسبة للتهم المنسوبة لها بالواقعة.

وأرجع "الحلواني" في تصريحات لمصراوي، الحُكم الصادر على "شيما" بالحبس سنة إلى عدم اقتناع المحكمة بشكل كامل ببراءتها من التهم المنسوبة لها، ولذا خففت الحكم، بالإضافة لمسئولية المنتج والمخرج عن التصوير والإخراج واقتطاع المشاهد.

وأوضح أن المحكمة لم تعفها من الإدانة في القضية لمشاركتها في الفيديو، وحصولها على أقصى عقوبة بالحبس سنتين أمام محكمة أول درجة عن تهمتي نشر فيديو كليب يتضمن إيحاءات جنسية وخدش الحياء العام.

واستندت المحكمة –حسب دفاع المتهمة- إلى المادة 278 من قانون العقوبات التي نصت على معاقبة كل من ارتكب فعلًا خادشًا للحياء العام بالحبس مدة لا تزيد عن سنة.

وأكد دفاع "شيما" إلى قيامه بتقديم إشكال لوقف الحكم، والطعن عليه أمام محكمة النقض في المواعيد المقررة قانونًا.

وقضت محكمة جنح مستأنف النزهة، اليوم الاثنين، بتخفيف حبس المطربة "شيما" من الحبس سنتين مع الشغل إلى سنة وغرامة 10 آلاف جنيه في اتهامها بخدش الحياء العام ونشر فيديو يحوي إيحاءات جنسية من خلال ظهورها بفيديو كليب "عندي ظروف".

إعلان

إعلان