قاتل شقيقه بالزاوية الحمراء: "دبحته وقعدت أعيط جنب جثته"

03:24 م السبت 05 أغسطس 2017
 قاتل شقيقه بالزاوية الحمراء: "دبحته وقعدت أعيط جنب جثته"

المتهم والمجنى علية

كتب - سامح غيث وصابر المحلاوي:

تباينت الروايات حول واقعة ذبح "جمعة . ع" 44 سنة، سمكري سيارات، على يد شقيقه من والده "محمود . ع"، وشهرته "روسيا" الذي يعمل معه، فهناك من يقول إن السبب يرجع إلى خلاف بينهما على الزواج من أرملة محمد شقيق جمعة، بينما تقول رواية أخرى أن الخلاف بين الاثنين كان حول تقسيم الميراث، وهو ما نفاه الجيران وأهالي شارع سلامة عفيفي بمنطقة الزاوية الحمراء، وقالوا إن السبب الرئيسي للواقعة هو السرقة؛ إذ استولى "روسيا" من شقيقه على مبلغ 25 ألف جنيه، لشراء "كلبين" بـ 14 ألف جنيه.

"مصراوي" انتقل إلى موقع الجريمة التي كانت حديث أهالي مساكن شارع سلامة عفيفي- بمنطقة الزاوية الحمراء- في محافظة القاهرة، للوقوف على دوافع ذبح "روسيا" لشقيقه "جمعة" الذي تولى تربيته بعد وفاة والدهما.

"عم جمعة شارك شقيقه الأكبر محمد، في ورشة سمكرة للسيارات. توفى محمد وترك 3 بنات، ثم تولى جمعة تربية أطفال شقيقه من خلال نصيبه في الورشة"، بحسب رواية أحد السكان.

كعادته، يستيقظ "جمعة" باكرًا، لنقل أطفال الحي إلى مدارسهم بسيارته "الميكروباص" التي اشتراها لتحسين دخله، وعقب الانتهاء من عمله الصباحي، يذهب إلى "ورشته"، وفي يوم الحادث، تأخر الرجل الأربعيني عن عمله على غير المعتاد، فذهب شقيقه هشام بصحبة "روسيا"، ووجده ملقى على الأرض داخل شقته غارقًا في دمائه - حسب رواية الأهالي - التي طابقت تحريات وتحقيقات رجال المباحث.

قال "م. م" أحد الجيران إن "روسيا" سرق من شقيقه 25 ألف جنيه، قبل الواقعة، واشترى "كلبين" بـ14 ألف جنيه، وهواتف حديثة، موضحًا أن المتهم كان دائم الشجار مع بعض السكان بالمنطقة، بينما كان "جمعة" محبوباً بالمنطقة، ولم يكن بينه وأحد أي عداوة؛ بل كان يعطي كل محتاج بالمنطقة ودائم الود مع الأقارب والجيران".

على الرغم من أن "جمعة" متزوج ولديه 4 أطفال، فإنه عرض الزواج على أرملة شقيقه لكي يعول أطفالها بعد وفاة شقيقه "محمد" لكنها رفضت.

وتابع الجار أن "جمعة" ترك منزله بعد أن خلعته زوجته، وذهب إلى مسكن شقيقه "هشام" بنفس المنطقة، وكان يرسل إيراد المحل، لزوجة شقيقه، بداية كل أسبوع.

وقال محمد الحداد محامي المجني عليه، لم يكن سبب الخلاف بين "روسيا" وشقيقه "جمعه" على أرملة شقيقه كما أشيع، موضحاً أن المتهم أقر في تحقيقات النيابة، أنه يوم الواقعة، عاتب شقيقه على إخفاء البطاقة الشخصية لوالدته حتى لا يمكنهم من ميراثهم.

ويروي المتهم في التحقيقات، أن "جمعة" واجهه بما حدث فأجابه: "احنا تعبنا أنا وإخواتي لجمع الثروة وأنتم تيجوا على الجاهز تأخذوا الجمل بما حمل واستل جمعة سكينًا من المطبخ، وأصاب روسيا الذي تمكن من أخذ السكين وطعنه 4 طعنات بالبطن، ووضع قطعة من القماش في فمه حتى لا يفتضح أمره، ثم ذبحه".

"قعدت عيط بجوار الجثة وقمت بجمع 3 هواتف خاصة بجمعة وملابسه والسكين داخل كيسة سوداء، ثم ذهبت واغتسلت من الدماء ونزلت ركبت توكتوك بصحبة آخرين وألقيت الملابس في أماكن متفرقة بشوارع تبعد عن المنطقة، واستوليت على مبلغ مالي كان بجيب الملابس".

كان ضباط شرطة الزاوية الحمراء ألقوا القبض على "محمود. ع. م"، وشهرته "روسيا"، 25سنة، سمكري "شقيق المجني عليه"، وأمام رئيس المباحث اعترف بارتكاب الواقعة.

وتحرر محضر بالواقعة، وأحاله اللواء خالد عبدالعال مساعد ويزر الداخلية إلى النيابة العامة التي تولت التحقيقات.

إعلان

إعلان

إعلان