إعلان

"حركة الداخلية": استحداث منصبين وإدارة جديدة لمكافحة الإرهاب

08:59 م السبت 29 يوليه 2017
"حركة الداخلية": استحداث منصبين وإدارة جديدة لمكافحة الإرهاب

اللواء مجدي عبد الغفار

كتب – محمد الصاوي وفتحي سليمان:

اعتمد وزير الداخلية اللواء مجدي عبد الغفار، حركة التنقلات والترقيات السنوية لضباط الشرطة؛ وذلك عقب اجتماع المجلس الأعلى للشرطة، اليوم، السبت، لإقرارها.

وجاء ضمن الحركة تعيين اللواء إبراهيم حماد، محافظ أسيوط الأسبق بمنصب نائب الوزير لإدارة مكافحة الإرهاب.

وكان حماد قد أُحيل إلى المعاش عقب بلوغه السن القانونية غير انه عاد اليوم بقرار من رئيس الوزراء عقب استحداث الإدارة الجديدة – بحسب مصادر مطلعة.

وقرر الوزير تجديد الثقة في اللواء جمال عبدالباري مساعدًا للوزير لقطاع الأمن العام، واللواء محمود شعراوي نائباً للوزير لقطاع الأمن المعلوماتي "الوطني".

وشهدت الحركة تغييرات واسعة شملت عددًا من مساعدي وزير الداخلية، ومديري الأمن، ومديري المصالح والإدارات العامة، ونواب مديري الأمن، ونواب مديري الإدارات والمصالح.

ومن المقرر أن تُنفذ الحركة اعتبارًا من أول أغسطس المقبل بالنسبة للقيادات، واعتبارًا من 10 أغسطس بالنسبة لجميع من شملتهم الحركة من مختلف الرتب، على أن يتم فتح باب التظلمات ابتداءً من اليوم ولمدة ثلاثة أيام؛ حيث ستقوم الجهات المعنية بفحصها والفصل فيها.

وراعت حركة تنقلات وزارة الداخلية المعايير الأساسية وفقًا للقواعد والمقررات الوظيفية لأجهزة الوزارة، والاستقرار الوظيفي والبُعد الإنساني والاجتماعي للضباط، مع الأخذ في الاعتبار الحالات الصحية والاجتماعية.

وشهدت الحركة أيضًا إحالة عدد من الضباط الذين أوفوا العطاء للمعاش، وترقية آخرين من مستحقي الترقية وفق المعايير الموضوعية في مختلف الرتب، والدفع بقيادات شابة لتولي مناصب قيادية، بهدف ضخ دماء جديدة بالعديد من مديريات الأمن، والقطاعات الأمنية؛ لتتمكن من الاضطلاع بمسؤولياتها الأمنية، واستكمال مسيرة تطوير منظومة العمل الشرطي وفق استراتيجية الوزارة في المرحلة المقبلة، وترسيخ سياستها في إعلاء مبدأ سيادة القانون، والمواءمة بين تحقيق الأمن بمفهومه الشامل ومراعاة حقوق الإنسان وحسن معاملة المواطنين.

أفضل أسعار التكييفات

اعرف الاسعار
محتوي مدفوع

إعلان

El Market

خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي