إعلان

إنقاذ سباحة أمريكية من الغرق بعد أن أغمى عليها خلال بطولة للألعاب المائية

05:53 م الخميس 23 يونيو 2022

(بي بي سي):

أنقذت مدربة سباحة لاعبة السباحة الإيقاعية الأمريكية، أنيتا ألفاريز، من غرق محقق في قاع المسبح إثر تعرضها لحالة إغماء خلال فعاليات بطولة العالم للألعاب المائية.

ولم تكن السبّاحة، البالغة من العمر 25 عامًا، تتنفس وهوت إلى قاع المسبح بعد أن أكملت مشاركتها في نهائي الفردي الحر في بودابست.

وسحبت المدربة، أندريا فوينتيس، ألفاريز إلى السطح قبل أن تنقل إلى خارج منطقة المسبح على محفة.

وأصدر فريق السباحة الأمريكي في وقت لاحق بيانًا من المدربة فوينتيس قال فيه إن ألفاريز "تشعر بتحسن الآن".

وأغمي على ألفاريز سابقًا خلال إحدى التصفيات الأولمبية في برشلونة العام الماضي، حيث أنقذتها فوينتيس أيضًا آنذاك.

وقالت فوينتيس عن الحادثة الأخيرة "أنيتا بخير.فحص الأطباء جميع العناصر الحيوية وكل شيء طبيعي - معدل ضربات قلبها، والأكسجين، ومستويات السكر، وضغط الدم، وما إلى ذلك ... كل شيء على ما يرام".

وأضافت "ننسى أحيانًا أن هذا يحدث في الرياضات الأخرى عالية التحمل [مثل] الماراثون وركوب الدراجات. لقد رأينا جميعًا صورًا حيث لا يصل بعض الرياضيين إلى خط النهاية ويساعدهم آخرون في الوصول إلى هناك".

وأضافت "أنيتا تشعر بالارتياح الآن والأطباء يقولون أيضًا إنها بخير. غدًا سترتاح طوال اليوم وستقرر مع الطبيب ما إذا كان يمكنها السباحة في نهائيات الفريق أم لا".

وذكرت صحيفة ماركا الإسبانية أن فوينتيس الحاصلة على ميدالية أولمبية أربع مرات قالت إنها قفزت إلى المسبح "لأن رجال الإنقاذ لم يفعلوا ذلك".

وتحدثت إلى الإذاعة الإسبانية ، فقالت "شعرت وكأنها ساعة كاملة. قلت إن الأمور لم تكن على ما يرام، كنت أصرخ في رجال الإنقاذ للوصول إلى الماء، لكنهم لم يفهموا ما قلته أو لم يفعلوا".

وأضافت "لم تكن تتنفس. ذهبت بأسرع ما يمكنني، كما لو كانت مباراة نهائية أولمبية".

وسجلت ألفاريز 87.6333 نقطة واحتلت المركز السابع في النهائي.

هذا المحتوى من

تيشيرت يبـدأ من75 جنيه.. أرخص وأفضل أسعار "لبس العيد" للرجال

تعرف عليها
محتوي مدفوع

إعلان

إعلان

El Market