• المخابرات الأمريكية حذرت قاسم سليماني من التعرض للمصالح الأمريكية

    09:29 م الأحد 03 ديسمبر 2017
    المخابرات الأمريكية حذرت قاسم سليماني من التعرض للمصالح الأمريكية

    سليماني رفض قراءة رسالة سي آي أي

    لندن – (بي بي سي):

     

    كشف مدير المخابرات الأمريكية، سي آي أي، إنه حذر الجنرال الإيراني، قاسم سليماني، من مغبة التعرض للمصالح الأمريكية في العراق.

     

    وقال مايكل بومبيو إنه بعث رسالة إلى سليماني والمسؤولين الإيرانيين يعبر فيها عن قلقه من التهديدات الإيرانية المتزايدة في العراق.

     

    وأضاف المسؤول الأمريكي، في منتدى، رونالد ريغان، للدفاع الوطني بكاليفورنيا، أنه بعث الرسالة بعد إشارة الجنرال الإيراني إلى أن قواته في الموجودة في العراق قد تهاجم القوات الأمريكية.

     

    وجاء في الرسالة، حسب بومبيو، أن "سليماني سيتحمل شخصيا مع إيران مسؤولية أي هجوم على المصالح الأمريكية في العراق، من قبل القوات التي تحت إمرته"، وأن هدف الرسالة هو أن "يفهم سليماني والمسؤولون الإيرانيون الأمر جيدا وبوضوح".

     

    وأفاد بومبيو، الذي تولى إدارة وكالة سي آي أي، في يناير، أن المسؤول عن العمليات الخارجية في الحرس الثوري الايراني والمعروف بقائد فيلق القدس رفض فتح الرسالة.

     

    ونقلت وسائل الإعلام الإيرانية، في وقت سابق عن، محمد غولبايكاني، مدير مكتب المرشد الأعلى، علي خامنئي، قوله إن موفدا من سي آي أي، لم يذكر اسمه، حاول تسليم رسالة إلى سليماني في مدينة البوكمال السورية، في نوفمبر.

    وأضاف غولبايكاني في تصريح لوكالة فارس الإيرانية أن سليماني رد على الموفد بالقول: "لن آخذ رسالتك ولن أقرأها، ولا أريد أن أتعامل مع هؤلاء الناس".

    وجاء في تقرير أوردته وكالة رويترز في أكتوبر أن سليماني حذر المسؤولين الأكراد شمالي العراق مرارا وطالبهم بالانسحاب من مدينة كركوك النفطية، وإلا فإنهم سيواجهون ضربات الجيش العراقي والمليشيا الإيرانية الموالية له، وأنه التقى المسؤولين الأكراد في كردستان العراق.

    واوضح بومبيو في مداخلته بالمنتدى أن وجود سليماني في الخطوط الأمامية دليل على نفوذ إيران القوي في تحديد سياسة العراق، وسعيها إلى الانتصار في حروب الوكالة المندلعة في منطقة الشرق الأوسط على غريمتها السعودية، حليفة الولايات المتحدة.

    وقال مدير سي آي أي إن السعودية أصبحت أكثر استعدادا لتبادل المعلومات الاستخباراتية مع بقية دول الشرق الأوسط بشأن إيران والتطرف الإسلامي.

    وكانت إسرائيل كشفت، الشهر الماضي، أنها أجرت اتصالات غير مباشرة مع السعودية وسط قلق الطرفين من إيران، في أول إعلان رسمي عن اتصالات ظلت سرية لفترة طويلة.

     

     

     

     

    هذا المحتوى من

    إعلان

    إعلان

    إعلان