الجارديان: العقل المدبر لعمليات تنظيم الدولة الإسلامية الانتحارية بالعراق، غير نادم

04:24 ص الإثنين 31 أغسطس 2015
الجارديان: العقل المدبر لعمليات تنظيم الدولة الإسلامية الانتحارية بالعراق، غير نادم

قضى نحو 100 عراقي جراء التفجيرات الانتحارية التي خ

(بي بي سي):
"العقل المدبر للتفجيرات الانتحارية التي نفذها تنظيم الدولة الاسلامية في العراق يؤكد أنه غير نادم على هندسة هذه العمليات"، وقراءة في الأحكام الصادرة بحق صحفيي الجزيرة في القاهرة، ، كانت من أبرز الموضوعات الشرق أوسطية التي تناولتها الصحف البريطانية الصادرة الاثنين.

ونطالع في صحيفة الجارديان مقابلة خاصة أجراها مراسلها مارتن شلوف في بغداد مع من وصفه بالعقل المدبر للتفجيرات الانتحارية التي نفذها تنظيم الدولة الإسلامية في العراق تحت عنوان: "العقل المدبر للعمليات الانتحارية التي نفذها تنظيم "الدولة" في العراق وراح ضحيتها نحو مئة قتيل، غير نادم".

وقال كاتب المقال إن من سماه "أبو عبد الله، كان يتصدر لائحة المطلوبين في العراق"، وإنه كان يلقب من قبل أرباب عمله في تنظيم الدولة الإسلامية بالمخطط، وكان الرجل المسؤول عن نقل الانتحاريين لتنفيذ عملياتهم في المساجد والجامعات ونقاط التفتيش والأسواق في جميع أنحاء العاصمة العراقية".

وأضاف أن "أبو عبد الله يقبع اليوم في أشد السجون العراقية حماية منذ اعتقاله في يوليو الماضي".

وفي مقابلة أجراها شلوف مع أبو عبد الله، يقول إنها استمرت 90 دقيقة، أكد الأخير فيها أن "العمليات الانتحارية التي خطط لها، أودت بحياة 100 عراقي على الأقل، وأغلبيتهم من قوات الأمن العراقية، وفي بعض الأحيان بعض المواطنين العاديين من بينهم نساء وأطفال".

وأضاف أبو عبد الله " كنت أصلي مع الانتحاريين قبل ساعات من نقلهم لتنفيذ العمليات الانتحارية".

وعن كيفية اختيارهم لتنفيذ هذه العمليات الانتحارية، قال إنهم كانوا يأتون إليه، فينظر مباشرة في أعينهم لمعرفة إن كانوا جاهزين أم لا، ثم يجلس معهم ويقرأ القرآن ويصلي معهم.

وأكد "إنني غير نادم على ما أقدمت عليه، فأنا كنت مقتنعاً بأفعالي، ولا أريد الكلام عن عائلتي أيضاً".

مصر والإعلام

2
ونقرأ في صحيفة التايمز مقال تحليلي لبيل ترو يتناول ما يسميه الحملة في مصر ضد وسائل الإعلام.

وقال ترو إن" الحكم على صحفيي الجزيرة يأتي بوضوح في الوقت التي تفرض فيه القاهرة تشديدات على وسائل الإعلام المصرية قبيل الانتخابات البرلمانية المصرية المقررة في شهر أكتوبر المقبل".

وأضاف ترو إن "الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وقع منذ اسبوعين على قانون مكافحة الإرهاب الذي ينص على فرض غرامة على الصحافيين الذين ينشرون معلومات تتناقض مع البيانات الرسمية بشان الهجمات تصل لحوالي 200 ألف جنيه مصري".

وأشار كاتب المقال إلى أن "قانون مكافحة الإرهاب الجديد في مصر، يقضي بعقوبة تتراوح ما بين السجن لمدة 5 سنوات إلى الإعدام على المدانين بجرائم إرهابية".

سوريا وتدفق اللاجئين

3
كتب رئيس بلدية لندن بوريس جونسون في صحيفة "الديلي تلجراف" مقالاً بعنوان " إذا لم نفعل شيئاً حيال سوريا، فإن اللاجئين سيستمرون بالمجيء إلى هنا".

وقال جونسون "زرت مدينة تدمر الأثرية وعدد من المدن السورية قبل بضع سنوات، وشاهدت آثارها الغنية والجميلة".

وأضاف" ذهبت إلى سوق حلب القديم وإلى بلدة آفاميا التي تقع وسط حماه، ورأيت لوحات من الفسيفساء، وذكرتني هذه اللوحات بأن هذا المكان كان لقرون مضت قلب الإمبراطورية الرومانية المسيحية".

وختم جونسون بالقول إن المشكلة السياسية التي واجهت أوروبا هذا الصيف هي حركة المهاجرين، وهناك العديد من الحلول المحتملة.

وأشاد باقتراح وزيرة الداخلية البريطانية تيريزا ماي بشأن إجراء اصلاحات حول حرية التنقل في دول الاتحاد الأوروبي.

وأشار إلى أنه يجب معالجة الأسباب الذي أدت إلى تدفق المهاجرين إلى أوروبا والدوافع وراء تركهم لديارهم، مضيفاً "لا يمكننا السماح لتنظيم الدولة الإسلامية بتدمير المواقع الأثرية السورية، لأنه إذا حُرمت سوريا من ماضيها فلن يكون لها أي مستقبل".

هذا المحتوى من

إعلان

إعلان

إعلان