فضيحة التجسس الأمريكي: فرنسا ''لن تتسامح'' مع النشاطات التي تهدد أمنها

10:11 ص الأربعاء 24 يونيو 2015
فضيحة التجسس الأمريكي: فرنسا ''لن تتسامح'' مع النشاطات التي تهدد أمنها

جاء التصريح الفرنسي عقب اجتماع استثنائي عقده القاد

باريس – (بي بي سي):

قال الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند إن بلاده ''لن تسامح'' مع أي نشاطات تهدد أمنها، وذلك عقب كشف موقع ويكيليكس أن الولايات المتحدة كانت تتجسس عليه وعلى الرئيسين اللذين سبقاه.

وجاء في تصريح أصدرته الرئاسة الفرنسية أن على الولايات المتحدة احترام الوعد الذي قطعته على نفسها بالامتناع عن التجسس على القادة الفرنسيين.

ويقول موقع ويكيليكس المتخصص بالتسريبات إن أجهزة الاستخبارات الأمريكية تنصتت على مكالمات الرؤساء هولاند وساركوزي وشيراك بين عامي 2006 و2012.

أما الولايات المتحدة فقالت إنها ليست بصدد التعليق على ''ادعاءات محددة تتناول الأمور الاستخبارية.''

وأضاف نيد برايس، وهو ناطق باسم مجلس الأمن الوطني الأمريكي، أن الولايات المتحدة ''لم ولن تستهدف'' الاتصالات الخاصة بالرئيس هولاند.

وكانت وكالة الامن الوطني الأمريكية قد اتهمت في الماضي بالتجسس على المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل وقادة البرازيل والمكسيك.

وكان موقع ويكيليكس قد بدأ يوم الثلاثاء بنشر وثائق تحت عنوان ''التجسس في الأليزيه'' في اشارة الى القصر الرئاسي الفرنسي.

وقال الموقع إن مصدر الملفات السرية التي نشرها ''عمليات مراقبة الاتصالات مباشرة قامت بها وكالة الأمن الوطني الامريكية'' للرؤساء الفرنسيين الثلاثة علاوة على وزراء فرنسيين والسفير الفرنسي لدى الولايات المتحدة.

وجاء التصريح الفرنسي عقب اجتماع استثنائي عقده القادة الأمنيون الفرنسيون في باريس الأربعاء.

هذا المحتوى من

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 17265

    عدد المصابين

  • 4807

    عدد المتعافين

  • 764

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 5403979

    عدد المصابين

  • 2247230

    عدد المتعافين

  • 343975

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان