وزيرة التضامن الاجتماعي : نسب المشاركة في الانتخابات البرلمانية في الريف أعلي عن الحضر

08:17 ص الإثنين 19 أكتوبر 2015
وزيرة التضامن الاجتماعي : نسب المشاركة في الانتخابات البرلمانية في الريف أعلي عن الحضر

كتبت - سحر عزام :

قالت الدكتورة غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي أن نسب الإقبال في الانتخابات البرلمانية في مرحلتها الأولى والتي انطلقت بالأمس في 14 محافظة كانت أكثر في الريف والمحافظات مقارنة بالمناطق الحضرية، واصفة هذا الأمر بالمؤسف.

وأضافت والي، في تصريحاتها لقناة "إم بي سي مصر 2" أثناء إدلاءها بصوتها في إحدى لجان الدقي اليوم الإثنين :"على كل مواطن أن يحرص على النزول اليوم والمشاركة في الانتخابات البرلمانية، فالانتخابات حدث مهم ولا يتكرر كل يوم، ونحن بحاجة لاستكمال خارطة الطريق".

وقالت وزيرة التضامن الاجتماعي، اتمني زيادة إقبال المواطنين والمشاركة اليوم بالتصويت في الانتخابات البرلمانية بعد قرار الحكومة بمنح العاملين في المصالح الحكومية اليوم إجازة نصف يوم، لافتة لأهمية دور البرلمان في صياغة القوانين والتشريعات.

ويستأنف الناخبون الإدلاء بأصواتهم في اليوم الثاني من المرحلة الأولى للانتخابات البرلمانية (مجلس النواب) وسط إجراءات أمنية مشددة.

وفتحت مراكز الاقتراع في 14 محافظة أبوابها لاستقبال الناخبين في التاسعة بتوقيت القاهرة، على أن يستمر التصويت حتى التاسعة مساء.

وشهد اليوم الأول إقبالا ضعيفا من قبل الناخبين. وأعلنت الحكومة أن اليوم الاثنين نصف يوم عمل حتى تمنح العاملين فرصة للتصويت في الانتخابات البرلمانية.

وقال المستشار عمر مروان، المتحدث الرسمي باسم اللجنة "لا يمكن حصر نسب المشاركة في الاقتراع إلا بعد انتهاء عملية الاقتراع بنهاية اليوم الثاني."

وتحسم المرحلة الأولى من الانتخابات 286 مقعدا مجلس النواب الذي تغير اسمه في دستور 2014 بعد أن كان يطلق عليه مجلس الشعب.

وتجرى هذه الجولة في محافظات مناطق جنوب وغرب البلاد.

ومن المقرر إجراء الانتخابات في محافظات وسط وشرق البلاد نهاية نوفمبر المقبل.

ويحق لأكثر من 27 مليون ناخب الإدلاء بأصواتهم في هذه الجولة التي سيتم خلالها حسم 286 مقعدا.

ويشارك في تأمين هذه الجولة نحو 260 ألف فرد من قوات الجيش والشرطة.

وتتابع هذه الانتخابات 87 منظمة، من بينها ست منظمات دولية، ويشرف على إجراءها 16 ألف قاض.

ويستأنف الناخبون الإدلاء بأصواتهم في اليوم الثاني من المرحلة الأولى للانتخابات البرلمانية (مجلس النواب) وسط إجراءات أمنية مشددة.

وفتحت مراكز الاقتراع في 14 محافظة أبوابها لاستقبال الناخبين في التاسعة بتوقيت القاهرة، على أن يستمر التصويت حتى التاسعة مساء، وبعدها تبدأ عملية فرز الأصوات.

وشهد اليوم الأول إقبالا ضعيفا من قبل الناخبين. وأعلنت الحكومة أن اليوم الاثنين نصف يوم عمل حتى تمنح العاملين فرصة للتصويت في الانتخابات البرلمانية.

وقال المستشار عمر مروان، المتحدث الرسمي باسم اللجنة "لا يمكن حصر نسب المشاركة في الاقتراع إلا بعد انتهاء عملية الاقتراع بنهاية اليوم الثاني."

وتحسم المرحلة الأولى من الانتخابات 226 مقعدا مجلس النواب الذي تغير اسمه في دستور 2014 بعد أن كان يطلق عليه مجلس الشعب.

وتجرى هذه الجولة في محافظات مناطق جنوب وغرب البلاد.

ومن المقرر إجراء الانتخابات في محافظات وسط وشرق البلاد نهاية نوفمبر المقبل.

ويحق لأكثر من 24 مليون ألف ناخب الإدلاء بأصواتهم في هذه الجولة التي سيتم خلالها حسم 286 مقعدا.

ويشارك في تأمين هذه الجولة نحو 260 ألف فرد من قوات الجيش والشرطة.

وتتابع هذه الانتخابات 87 منظمة، من بينها ست منظمات دولية، ويشرف على إجراءها 16 ألف قاض.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 113742

    عدد المصابين

  • 102103

    عدد المتعافين

  • 6573

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 58928190

    عدد المصابين

  • 40723134

    عدد المتعافين

  • 1392567

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي