"التعليم العالي":تحسين التصنيف الدولي للجامعات من أهم محاور العمل خلال 2020

04:19 م الأحد 05 يناير 2020
"التعليم العالي":تحسين التصنيف الدولي للجامعات من أهم محاور العمل خلال 2020

وزارة التعليم العالي

كتبت- داليا شبل:

أكدت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي أن خطة عملها خلال العام الجديد 2020 ترتكز على عدة محاور وأهداف، وهى رفع القدرة الاستيعابية لمنظومة التعليم العالي وتحسين جودة التعليم العالي والجامعات، وتحسين التصنيف الدولي للجامعات المصرية، إلى جانب دعم وتطوير البنية التيحية لتكنولوجيا المعلومات بالجامعات، فضلا عن دعم الأنشطة الطلابية في مختلف الجامعات.

وذكرت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي - في بيان لها اليوم الاحد - أن العمل على محور رفع القدرة الاستيعابية لمنظومة التعليم العالي خلال العام الجديد يتمثل في إتاحة الخدمات التعليمية عبر التوسع فى إنشاء الجامعات الحكومية الجديدة، حيث تعمل الوزارة على إنشاء جامعة جديدة عام 2020 وهي جامعة الغردقة بمحافظة البحر الأحمر إلى جانب دعم البنية التحتية بالجامعات الحكومية الجديدة.

وفي مجال إنشاء الجامعات الخاصة: سيتم تأسيس عدد من الجامعات والكليات والمعاهد العالية الخاصة التي تتميز بجودة تعليمية وقدرة تنافسية، وفي إطار المشروعات القومية، من المقرر أن يشهد العام الجديد افتتاح المراحل الأولى لعدد من الجامعات الأهلية، وتشمل: الجلالة، والعلمين، والمنصورة الجديدة، وجامعة الملك سلمان بفروعها الثلاثة بمدن رأس سدر، شرم الشيخ، الطور، وكذا الانتهاء من المرحلة الثانية من مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا، والجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا، فضلا عن متابعة إنشاء الجامعة والأكاديمية العليا للعلوم بهضة الجلالة، وإعادة تطوير الجامعة المصرية الفرنسية بالقاهرة.

وأضافت الوزارة أنه في مجال أفرع الجامعات الأجنبية، فإنه من المقرر فتح أفرع جديدة للجامعات الدولية، التي صدر لها قرارات جمهورية بالإنشاء، واتخاذ كافة الإجراءات لسرعة إنهاء هذه المشروعات بالعاصمة الادارية الجديدة، مع البدء في إنشاء جامعات تكنولوجية جديدة في (6 أكتوبر، برج العرب، بورسعيد، أسيوط، الأقصر).

وأوضحت أنه في محور تحسين جودة التعليم العالي والجامعات، فإنها ستعمل على مواصلة مواصلة الجهود للارتقاء بمنظومة التعليم العالي والارتفاع بمستوى جودة مخرجاتها والانتهاء من تحديث 80% من تطوير المناهج الدراسية لكافة التخصصات، بالتعاون مع لجان القطاع بالمجلس الأعلى للجامعات، مع مواصلة تحديث لوائح المعاهد العليا والخاصة، ودعم الجامعات في ملفات وبرامج تنمية الموارد الذاتية لتطوير الأداء، إلى جانب دعم صناديق الرعاية الصحية والاجتماعية لأعضاء هيئة التدريس والعاملين، وإقامة مسابقات للجامعات حول أفضل جامعة في (الاستعداد للعام الدراسي، تطوير العشوائيات، التحول الرقمي، الأنشطة الرياضية)، فضلا عن إقامة برامج ريادة الأعمال وتنمية مهارات سوق العمل.

كما أعلنت الوزارة أنها ستواصل خلال عام 2020 تقديم الدعم للجامعات المصرية والارتقاء بترتيبها في التصنيفات الدولية، والاستمرار فى العمل على تحسين ترتيب مصر في النشر الدولي، إلى جانب متابعة الملفات لتحسين جودة العملية التعليمية، منها: افتتاح مراكز التوظيف والتدريب بالجامعات الحكومية والخاصة، وتكليف لجان القطاع بتحديث المناهج وربطها بسوق العمل، وافتتاح مكاتب رعاية الوافدين بالجامعات، والتوسع فى البعثات التدريبية لشباب الباحثين طبقاً لاستراتيجية الدولة لخطط التنمية، وزيادة ميزانية البعثات وتفعيل الاتفاقيات الدولية.

وذكرت وزارة التعليم العالي أنه بالنسبة لمحور دعم وتطوير البنية التيحية لتكنولوجيا المعلومات بالجامعات، فإنها ستعمل على استكمال إنشاءات الجامعة المصرية لتكنولوجيا المعلومات بالعاصمة الإدارية الجديدة، بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وهي جامعة متخصصة في تكنولوجيا البيانات والمعلومات والتكنولوجيا البازغة، والتعاون مع وزارة الاتصالات لافتتاح 7 مجتمعات تكنولوجية بعدد من الجامعات بالمحافظات المختلفة؛ لتكون مراكز لنقل وتوطين التكنولوجيا بالجامعات والمحافظات إلى جانب العمل على رفع كفاءة البنية التحتية المعلوماتية للجامعات المصرية لتصبح جامعات ذكية، مؤهلة للاندماج في منظومة التحول الرقمي، مع استمرار جهود ميكنة كافة الاختبارات الجامعية.

وأشارت الوزارة إلى أنه بالنسبة لمحور الارتقاء بالدور المجتمعي والطبي للجامعات، فأنها ستدعم الجامعات في مجال المشاركة المجتمعية وخدمة البيئة المحلية بما يحقق دورًا أكثر فعالية للجامعات في خدمة التنمية المستدامة والارتقاء بأداء المستشفيات الجامعية من خلال تفعيل اللائحة التنفيذية لتنظيم العمل داخل المستشفيات الجامعية، وتطوير البنية التحتية لهذه المستشفيات، وتطوير المناهج الدراسية للقطاع الطبي أسوة بالطب البشري والصيدلي.

وأوضحت الوزارة أنه سيتم خلال العام الجديد الانتهاء من تطوير طوارئ مستشفى قصر العيني، وافتتاح أعمال تطوير المعهد القومي للأورام، التابع لجامعة القاهرة، بينما ستقوم بدعم الأنشطة الطلابية، من خلال تنفيذ خطة متكاملة لتوسيع مظلة النشاط الطلابي وتعظيم تأثيرها بين جموع الطلاب، بما يسهم في بناء شخصيتهم المتكاملة، ويدعم اكتشاف وصقل قدراتهم ومواهبهم في شتى المجالات، ويتم تنفيذ ضمن هذه الخطة كافة الأنشطة الفنية والرياضية والعلمية، سواء على المستوى المركزي بمعهد إعداد القادة والاتحاد الرياضي للجامعات، أو على مستوى الجامعات عبر الأسابيع الشبابية والفعاليات والأنشطة بكل جامعة على مدار العام.

ونوهت إلى أنه سيتم إعداد خطة شاملة لنشر الأفكار الصحيحة والتصدي لانتشار الفكر المتطرف، وأنها في إطار الاهتمام بمحور البعثات والوافدين، ستعمل على مواصلة تطوير منظومة الطلاب الوافدين، إلى جانب تطوير منظومة البعثات العلمية، ومتابعة إنشاء مشروع بيت مصر في فرنسا. ​

كورونا.. لحظة بلحظة

أخبار الكورونا
503

إصابات اليوم

10

وفيات اليوم

325

متعافون اليوم

293951

إجمالي الإصابات

16895

إجمالي الوفيات

247450

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي