إعلان

إصابة طالبة الـ 12% بانهيار عصبي.. ووالدتها لوزير التعليم: "اعتبرها بنتك"- فيديو وصور

02:36 م الثلاثاء 09 أغسطس 2022

المنيا- جمال محمد:

سيطرت حالة من الحزن على منزل الطالبة "مريم إبراهيم عزيز" الكائن في قرية المحرص التابعة لمركز ملوي جنوب محافظة المنيا، بعد أن فوجئوا بحصول الطالبة المتفوقة على مجموع 12.4% بالشهادة الثانوية العامة، ليتحول حلمها من أن تصبح طبيبة إلى كابوس.

"مصراوي" انتقل إلى منزل الطالبة "مريم إبراهيم عزيز" والتي أصيبت بحالة انهيار عصبي ولم تتمكن من الحديث معنا نتيجة لبكائها المستمر منذ 4 أيام وحتى الآن.

وقال "إبراهيم عزيز" والد الطالبة: ابنتي متفوقة منذ الصغر بشهادة الجميع، فمنذ أن كانت طالبة بالابتدائية وهي تحصل على الدرجات النهائية في جميع المواد، وكذلك في الشهادة الإعدادية حصلت على المركز الأول على مستوى مدرستها بقرية المحرص.

أضاف الأب: "بنتي جالها انهيار عصبي ولم تتوقف عن البكاء.. حلمها بقى كابوس وكلنا مش مصدقين النتيجة ولا حتى زمايلها اللي كانوا بيشهدوا لها بالتفوق والمدرسين الذين أكدوا تميزها بعد كل امتحان".

وناشد الأب جميع المسؤولين بوزارة التربية والتعليم بإعادة تصحيح أوراق ابنته، حتى تحصل على درجاتها الحقيقية.

من جانب آخر دخلت والدة مريم في نوبة من البكاء، وقالت: "تعبي وتعب زوجي وبنتي راح ببلاش، فكيف تصبح نتيجة بنتي المتفوقة منذ الصغر التي لم نبخل عليها أنا وزوجي بشيء بهذا الشكل"، مضيفة: درجات مريم كانت دائما نهائية أو تقل درجتين على الأكثر في الصفين الأول والثاني الثانوي وخلال متابعات الدروس في الصف الثالث، فكيف تصبح نتيجتها النهائية في الشهادة الثانوية بهذا الشكل؟.

ووجهت الأم استغاثة إلى وزير التربية والتعليم بسرعة التدخل واعتبار مريم كابنته، وإعطاء تعليمات بفحص وتصحيح أوراقها مرة أخرى، حتى لا يضيع مستقبلها.

وشهد منزل الطالبة مريم إبراهيم عزيز توافد عدد كبير من زميلاتها وسيدات القرية في محاولة منهم للتخفيف عنها وعن اسرتها، نتيجة لحالة الحزن الشديدة التي تعيشها الأسرة منذ يوم السبت الماضي وحتى الآن.

5 أجهزة لتحضير "السندوتشات" وفطار سريع

تعرف عليها
محتوي مدفوع

إعلان

El Market