"التعليم": 650 طالبًا تقدموا للالتحاق بمدرسة "إيجيبت جولد" لصناعة الذهب

12:45 م الثلاثاء 17 سبتمبر 2019
"التعليم": 650 طالبًا تقدموا للالتحاق بمدرسة "إيجيبت جولد" لصناعة الذهب

مدرسة إيجيبت جولد

كتبت-ياسمين محمد:

قال الدكتور محمد مجاهد، نائب وزير التربية والتعليم لشؤون التعليم الفني، إن عدد الطلاب الذين تقدموا للالتحاق بمدرسة "إيجيبت جولد" للتكنولوجيا التطبيقية، المتخصصة في صناعة الحلي والمجوهرات، وصل إلى 650 طالبًا وطالبة، منذ فتح باب التقديم في 3 سبتمبر الماضي.

وأوضح مجاهد، في تصريحات صحفية، الثلاثاء، أن الطلاب المقبولين، يخضعون لاختبارات في مواد: اللغة العربية، اللغة الانجليزية، والرياضيات، ليقع الاختيار على 200 طالب فقط معظمهم من الفتيات، نظرًا لحاجة صناعة المجوهرات للأيدي الناعمة.

وتنطلق الدراسة للمرة الأولى بمدرسة "إيجيبت جولد" للتكنولوجيا التطبيقية، اعتبارًا من العام الدراسي الجديد 2019-2020.

وأشار نائب وزير التعليم لشؤون التعليم الفني، أن مدرسة "إيجيبت جولد" تهدف إلى أعداد خريجين مؤهلين بسوق عمل الحلي والمجوهرات على المستوى المحلي والدولي، من خلال توفير العديد من المميزات للطلاب مثل: البيئة التعليمية المتميزة، التدريب العملي بمصانع إيجيبت جولد، المكافآت الشهرية للطلاب، والشهادة المعتمدة دوليًا.

ولفت إلى أن المدرسة بنظام الثلاث سنوات، بعدها يكون الخريج قادر على العمل سواء بمصانع "إيجيبت جولد"، أو مصانع الحلي الأخرى، أو السفر للخارج نظرًا لأن مهنة صناعة الحلي كثيفة العمالة، الأيدي الماهرة لا تزال نادرة.

مدرسة "إيجيبت جولد" للتكنولوجيا التطبيقية، نتاج لتعاون بين وزارة التربية والتعليم، وشركة "إيجيبت جولد" الرائدة في مجال صناعة الذهب، وشريج أجنبي يشرف على تطبيق المناهج ويمنح الشهادة، وتعد منارة تفتح أبوابها أمام الحاصلين على الشهادة الإعدادية للالتحاق بها.

وقال الدكتور محمد مجاهد، إن المنهج الدراسي المطبق بالمدرسة يتكون من ثلاثة محاور دراسية أساسية هي: العلوم الأساسية والثقافية، العلوم الفنية في مجال التخصص، والتدريب العملي بشركات ومصانع إيجيبت جولد.

وبعد افتتاح المدرسة بأشهر قليلة، تفتح أبوابها لجميع أفراد المجتمع، عن طريق توفير دورات تدريبية متخصصة في صناعة الحلي والمجوهرات.​

إعلان

إعلان