"الثانوية العامة ليست نهاية الحياة".. أستاذ طب نفسي ينصح الطلاب وأهاليهم

11:56 م الأحد 14 يوليو 2019
"الثانوية العامة ليست نهاية الحياة".. أستاذ طب نفسي ينصح الطلاب وأهاليهم

تعامل الأهل مع الأبناء بعد نتيجة الثانوية

كتب- معتز عباس:

انتقد د.محمد المهدي، أستاذ الطب النفسي في جامعة الأزهر، تصرفات الأهالي والضغوط النفسية التي يمارسونها على أبنائهم خلال امتحانات الثانوية العامة، وعقب ظهور النتيجة.

وقال المهدي، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "مساء دي إم سي"، المذاع عبر فضائية "دي إم سي"، اليوم الأحد، أن أحلام الأهالي تتحطَّم في أبنائهم حينما لا يصلون إلى مستوى معين ويحققون نتيجة معينة في الامتحانات، مشيرًا إلى أن الطالب يدخل في حالة اكتئاب شديدة تؤدِّي إلى الانتحار؛ بسبب الضغط النفسي الشديد عليه، سواء أكان ضغطًا مباشرًا أم غير مباشر، وأن بعض الآباء والأمهات يحوّلون الثانوية العامة إلى أزمة.

وأكد أستاذ الطب النفسي أن الضغط النفسي المستمر طوال السنة يغيّر كيمياء المخ للطالب ويُشعره بالقلق والاكتئاب غير الظاهر، مشيرًا إلى أن الثانوية العامة ليست نهاية الحياة، وكل الكليات تُحترم، متابعًا: "في حالة فشل الطالب في تحقيق نتيجة مرضية للأهالي، لازم يقف الأهالي بجواره ويحالوا تحسين حالته النفسية، وليس مَن دخلوا كليات القمة ناجحين والباقي فَشَلة، هذا مفهوم خاطئ".

وتابع المهدي بأن التجارب العلمية أثبتت أن كثيرًا من العظماء تخرجوا في كليات الزراعة والتجارة والحقوق، وغيرها من الكليات.

إعلان

إعلان

إعلان