وكيل الأزهر: 12 طالبًا في كل لجنة ثانوية.. وهذه خطتنا لمواجهة "كورونا" في الامتحانات (حوار)

10:34 م الإثنين 11 مايو 2020
وكيل الأزهر: 12 طالبًا في كل لجنة ثانوية.. وهذه خطتنا لمواجهة "كورونا" في الامتحانات (حوار)

الشيخ صالح عباس

كتب- محمود مصطفى:

قال الشيخ صالح عباس وكيل الأزهر الشريف، إن المعاهد الأزهرية أنهت استعدادتها لامتحانات نهاية العام، التي تعقد في الـ30 من مايو الجاري، بالقاهرة والأقاليم، وسط إجراءات أمنية مشددة.

وأضاف عباس في حوار لـ"مصراوي"، أنه تمت مراعاة جميع مقترحات طلاب الشهادة الثانوية الأزهرية، بالنسبة لجداول الامتحانات، وسيؤدي الطلاب الامتحانات في مادة واحدة يوميا، كل قسم في يوم مختلف، وتم أخذ جميع الإجراءات اللازمة للحفاظ على الطلاب، ومنع الفوضى والغش، وإلى نص الحوار:

- هل سيتم عقد امتحانات الثانوية الأزهرية في موعدها أم سيتم تأجيلها؟

حتى الآن سيتم عقد امتحانات الشهادة الثانوية الأزهرية في موعدها 30 مايو الجاري، وندعو الله عز وجل ألا يتم تأجليها، وأن تعود الأمور إلى طبيعتها بعد شهر رمضان المبارك، والأزهر والمعاهد الأزهرية مستعدين تمامًا لعقد الامتحانات، والحمد لله الأمور مستقرة تماما في مصر.

- ما هي أبرز التعديلات التي تم إدخالها على جداول الامتحانات؟

عند وضع الجداول راعينا المقترحات التي وضعها الطلاب على بوابة الأزهر الإلكترونية، وتم أخذ معظمها بعين الاعتبار، وتحليها، وبناء عليها تم وضع الجداول النهائية، وهي تتشابه كثيرًا بجداول العام الماضي، وتم تخصيص مادة واحدة يوميًا، ويوم للعلمي وآخر للأدبي، لعدم حدوث أي تكدسات باللجان.

ما الخطة التي وضعها الأزهر لامتحانات الشهادة الثانوية؟

تم اتخاذ جميع الإجراءات الاحترازية اللازمة، للحفاظ على صحة جميع العاملين بلجان الشهادة الثانوية " رؤساء وملاحظين وطلاب وعمال"، وتم الاستقرار نهائيًا على أن يكون عدد الطلاب داخل اللجنة 12 فقط، مقسمين على ثلاث صفوف، في كل صف أربع طلاب، مع وجود اثنين من الملاحظين، وآخرين من الاحتياطيين، تحسبا لحدث أي شيء.

- وماهي الإجراءات التي اتخذها الأزهر لعدم انتشار الأؤبئة باللجان؟

سيتم تعقيم اللجان أولًا بأول، يوميا عقب كل امتحان، وتم الاتفاق مع الجهات المعنية بالمحافظات، ويوجد تنسيق كامل معها، والحقيقة هذه الجهات على قدر المسئولية، وضربت خلال الفترة الماضية أروع الأمثلة في التكاتف والتعاون، يجعلنا مطمئنين، ومتأكدين أن الأمور ستمر بسلام بإذن الله، وبفضل الله يوجد لدينا الكثير من المواد والمهمات التي تمكننا من التطهير والتعقيم بأول بأول.

- كيف سيتم التعامل مع الطلاب حال وجود أي أعراض للإصابة بكورونا داخل اللجان؟

يوجد تنسيق كامل مع وزارة الصحة، وحال أي ظهور أي أعراض سيتم التعامل معها بمنتهى الجدية، فصحة الطلاب لدينا في المقام الأول، والفترة الحالية تتطلب تقبل الأعذار، وحال حدوث ذلك سيتم عزل من تظهر عليه الأعراض، وتأجيل امتحاناته، لأننا نتعامل مع الطلاب كأنهم أبناء أولًا، ولكن سيتم التصدي لادعاءات الإصابة بكل حسم، فمن الممكن أن يقدم أي طالب على ذلك، بدعوى أن الامتحان صعب، سنواجه ذلك بكل قوة، فالطاقم الطبي لديه من المسئوليات والمهام ما يكفيه، وإذا حدث تهاون في هذه الجزئية، سيحدث الكثير من الادعاءات، ولن يعد ذلك عذرا، فنحن نأمل في النهاية الاستقرار الذي يصب في النهاية لمصلحة الطالب.

- هل سيتم توزيع كمامات على ملاحظي لجان الثانوية الأزهرية؟

الأزهر يسعى إلى ذلك بالفعل، وتوجد لدينا كمية من الكمامات ونسعى خلال الفترة المقبلة لتوفير عدد أكبر، وندعو الله عز وجل أن تزول الغمة وينتهي فيروس كورونا ولا نلجأ للكمامات، وتسير الأمور في شكلها الطبيعي.

- هل سيتم استخدام أجهزة الكاشف الحراري أمام اللجان؟

يوجد عدد محدود، لا يكفي للاستخدام أمام اللجان، وحال استخدامه من الوارد أن يكون غير دقيق، أو الشخص الذي يستخدمه ليس مدربًا بما فيه الكفاية، وبالتالي سيؤدي إلى حدوث مشكلات، تؤثر على نسبة تركيز الطلاب، وتصيبهم بنوع من التوتر.

- ماذا عن آلية اختيار أعضاء الكنترول؟

نحن في الأزهر الشريف نختار 50% من الجُدد و50% من القُدامي أصحاب الخبرة في هذا المجال، ويتم تحديد الرغبات في كل منطقة، ولكل منطقة نسبة من الـ50 % تتوافق مع عدد طلابها، وهؤلاء يعملون في لجنة النظام والمراقبة للمرة الأولى، ويكتسبون الخبرات من زملائهم القدامي، وبإذن الله هي تجربة ناجحة وقادرون على تنفيذها.

ومنذ سنوات ونحن نديرها بكفاءة عالية، ويستفيد الجميع من حيث نقل الخبرات والمكافآت التي تمنح لأعضاء لجان النظام والمراقبة، وهي تجربة حقيقة متفردة ونافعة للجميع، وأفادتنا في رفع كفاءة الكثير ممن كان لا يشارك في هذا العمل، ونقل هذه الخبرة إلى معاهده ومنطقته التي يعمل بها.

- كيف يواجه الأزهر الشريف تسريب الامتحانات والغش الإلكتروني؟

المشكلة كانت تكمن في الشهادة الثانوية وانحصرت بشكلٍ كبير، وأنتم رأيتم ذلك من خلال متابعتكم لامتحانات الصف الثالث الثانوي خلال الأعوام الماضية، وبفضل الله سيتم القضاء عليها نهائيًا خلال العام الجاري.

- وماهي الضوابط المقررة داخل اللجان؟

نفس الضوابط السابقة، الخاصة بمنع اصطحاب المحمول داخل اللجان بالنسبة للطلاب والملاحظين، وقصر الأمر على رئيس اللجنة فقط، للمتابعة مع رؤساء المناطق، وسيتم توقيع عقوبات على المخالفين، وتم التنبيه على رؤساء الللجان، بتوفير أقصى درجات الهدوء والطمأنينة حتى يتمكن الطلاب من الإجابة على الأسئلة بشكل جيد.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 82070

    عدد المصابين

  • 24419

    عدد المتعافين

  • 3858

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 12597849

    عدد المصابين

  • 7090230

    عدد المتعافين

  • 561617

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان