Masrawy logo white

أمين الفتوى: النية محلها القلب وعدم التلفظ بها لا يبطل العبادة

12:08 ص الخميس 06 مايو 2021
أمين الفتوى: النية محلها القلب وعدم التلفظ بها لا يبطل العبادة

تعبيرية

كتبت - سماح محمد:

"مكنتش أعرف إن النية لازمة للصلاة، فهل يجب عليا إعادة الصلوات السابقة التي صليتها بدون نية؟"، ورد هذا السؤال إلى الدكتور أحمد وسام - أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية - والذي أجاب موضحاً تحقيق معني النية والتي يسن التلفظ بها مثال "نويت صلاة الظهر أو نويت أصلي العصر"، والأصل في النية أن محلها القلب.

وتابع وسام من خلال البث المباشر لدار الإفتاء المصرية المذاع عبر الصفحة الرسمية لدار الإفتاء على الفيسبوك، أن صلاتك صحيحة لأن النية محلها القلب، وإذا كان التلفظ بالنية مستحبا فإن عدم التلفظ بها لا يفسد الصلاة وليس عليه الإعادة.

وأوضح أمين الفتوى أن السادة الحنفية توضح النية بسؤال من يصلى (ماذا تصلي) فيرد (فصلي الظهر أو العصر) إذا فمن يصلي دون التلفظ بالنية ولكنه مدرك ماذا يفعل فهذا محل النية، أما إذا دخل المسلم إلي الصلاة ويسأل بعدها ماذا تصلي فلا يستطيع الاجابة، وهذا الشخص لا تعد صلاته باطلة لعدم وعيه وإدراكه.

وخلاصة القول أن الصلاة صحيحة ولا يلزمه الإعادة، طالما أنه مدرك ماذا يصلي وأمام من يقف.

اقرأ أيضاً..

- هل يجوز تغيير النية بعد الإحرام والدخول في الصلاة؟.. علي جمعة يجيب

- كان يصلي السنة ثم صلى خلفه أحدهم.. فهل يجوز أن يغير نيته؟

كورونا.. لحظة بلحظة

أخبار الكورونا
51

إصابات اليوم

7

وفيات اليوم

560

متعافون اليوم

284362

إجمالي الإصابات

16535

إجمالي الوفيات

231259

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي