الأردن يدين هدم الاحتلال الإسرائيلي وحدات سكنية في القدس

07:51 م الإثنين 22 يوليه 2019
الأردن يدين هدم الاحتلال الإسرائيلي وحدات سكنية في القدس

وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الاردنية

عمان - (أ ش أ):

أدانت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية اليوم الاثنين ، إقدام قوات الاحتلال الإسرائيلي على هدم عشرات الوحدات السكنية العائدة لمواطنين فلسطينيين في منطقة صور باهر بالقدس الشرقية.

وشدد الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية السفير سفيان القضاة - وفقا لوكالة الأنباء الأردنية (بترا) - على رفض المملكة للسياسات الاستيطانية الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس الشرقية والتي تشمل بناء المستوطنات وتوسيع القائم منها وسياسات مصادرة الاراضي والهدم وطرد السكان، وإنشاء الطرق الالتفافية لخدمة المستوطنات، وغيرها من السياسات والاجراءات الهادفة للتهجير القسري للسكان.

وأوضح القضاة أن كل هذه الإجراءات تتعارض بشكل صارخ مع الاتفاقات الموقعة بين إسرائيل والفلسطينيين والقوانين الدولية..مطالبا السلطات الإسرائيلية بالوقف الفوري لهذه الممارسات التي تعمل على تعميق اليأس وزيادة التوتر، وتؤثر بشكل جوهري على حل الدولتين.

ومن المعروف أن العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني والرئيس الفلسطيني محمود عباس كانا قد وقعا بعمان في 31 مارس 2013 اتفاقية ، أعاد فيها عباس التأكيد على أن الملك عبدالله الثاني هو صاحب الوصاية وله الحق في بذل جميع الجهود القانونية للحفاظ عليها خصوصا الأقصى المعرف في هذه الاتفاقية على أنه كامل الحرم القدسي الشريف.

وتمكن هذه الاتفاقية - التي تؤكد على المباديء التاريخية المتفق عليها أردنيا وفلسطينيا حول القدس - كلا من الأردن وفلسطين من بذل جميع الجهود بشكل مشترك لحماية القدس والأماكن المقدسة من محاولات التهويد الإسرائيلية ..كما تهدف إلى حماية مئات الممتلكات الوقفية التابعة للمسجد الأقصى المبارك.

وتنص معاهدة السلام الموقعة بين الأردن وإسرائيل في العام 1994 والمعروفة باسم (وادي عربة) في مادتها التاسعة على أن يمنح كل طرف للآخر حرية الوصول للأماكن ذات الأهمية الدينية والتاريخية، وأن تحترم إسرائيل وفق إعلان واشنطن، الدور الحالي الخاص للمملكة في الأماكن المقدسة بمدينة القدس.

هذا المحتوى من

Asha

إعلان

إعلان

إعلان