#أصحاب_الرسول: سعد بن أبي وقاص أحد المبشرين بالجنة وأول من رمى بسهم في سبيل الله

02:00 ص السبت 14 مارس 2020
#أصحاب_الرسول: سعد بن أبي وقاص أحد المبشرين بالجنة وأول من رمى بسهم في سبيل الله

سعد بن أبي وقاصٍ

كـتب- عـلي شـبل:

تحت عنوان #أصحاب_الرسول، قدم الأزهر الشريف نبذة تاريخية من حياة الصحابي سعد بن أبي وقاصٍ، أحدُ السابقينَ للإسلامِ، حيث أسلم وعُمُره سبعةَ عشرَ عامًا، ولم يَسبقْه في الإسلامِ إلا أبو بكرِ الصديقُ وعليُّ بنُ أبي طالبٍ وزيدُ بنُ حارثةَ، وهو أحدُ العشرة المبشرينَ بالجنَّةِ، وآخرُهم موتًا، وأوَّلُ من رمى بسهمٍ في سبيل الله.

ونشر الأزهر الشريف، عبر صفحته الرسمية على فيسبوك، نبذة تاريخية عن حياة الصحابي الجليل:

مولدُه:

وُلِدَ رضي الله عنه في مكةَ سنة ثلاث وعشرينَ قبل الهجرةِ، ونشأَ في قريشٍ، وكان من سادةِ العرب وأعَزِّهم.

إسلامُه:

أسلمَ سعدُ بنُ أبي وقاصٍ رضي الله عنه على يدِ أبي بكرٍ رضي الله عنه، وهو ابنُ سبعَ عشرةَ سنةً، وكان إسلامُه مبكِّرًا؛ يقولُ متحدثًا عن نفسِه: «ولقد مَكَثْتُ سبعةَ أيامٍ، وإِنِّي لَثُلُثُ الإسلامِ». رواه البخاريُّ.

واجهَتْه أمُّه واعترضتْ على إسلامِه، وامتنعَتْ عن الطعامِ؛ ليعودَ إلى الكفرِ، فقال لها: تَعلمينَ والله يا أمَّاه، لو كانتْ لكِ مئةُ نفسٍ فخرجَتْ نفسًا نَفسًا ما تركتُ ديني هذا لشيءٍ؛ فإن شِئْتِ فكُلِي، وإن شِئتِ لا تأكلِي. فحَلَفتْ أَلَّا تُكلِّمَه أبدًا حتى يَكفُرَ بدينِه، ولا تأكلَ ولا تشربَ؛ فأنزلَ اللهُ: {وَوَصَّيْنَا الإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ حُسْنًا وَإِنْ جَاهَدَاكَ لِتُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلاَ تُطِعْهُمَا إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ}.. [العنكبوت: 8].

مكانتُه:

قال رَضِيَ الله عنه: قُلْتُ: يا رسولَ الله، مَنْ أنا؟ قال:«سَعْدُ بنُ مَالِكِ بنِ وُهَيْبِ بنِ عبدِ منافِ بنِ زُهْرَةَ، مَنْ قَالَ غَيْرَ هذا فَعَلَيْهِ لَعْنَةُ اللهِ».. متفق عليه؛ رواه البخاريُّ ومسلمٌ.

وعن عائشةَ رضي الله عنها قالتْ: أَرِقَ رسولُ الله صلَّى الله عليه وسلَّم ذات ليلةٍ فقال: «لَيْتَ رَجُلًا صَالِحًا مِنْ أَصْحَابِي يَحْرُسُنِي اللَّيْلَةَ». قالت: فسمعنا صَوتَ السِّلاحِ، فقال رسولُ الله: «مَنْ هَذَا؟». قال سعدُ بن أبي وقاصٍ: أنا يا رسولَ الله! جئتُ أحرُسُكَ. فنام رسولُ الله صلَّى الله عليه وسلَّم حتى سمعتُ غَطِيطَهُ.. متَّفقٌ عليه؛ رواه البخاريُّ ومسلمٌ. و: «غطيطه». أي صوتُ نومِه صلى الله عليه وسلم.

وقال سعدُ بنُ أبي وقاص رَضِيَ الله عنه: اشتكيتُ بمكَّةَ، فدخل عليَّ رسولُ الله صلَّى الله عليه وسلَّم يعُودني، فمسحَ وجهي وصدري وبطني، وقال: «اللَّهُمَّ اشْفِ سَعْدًا». فما زِلْتُ يُخَيَّلُ إليَّ أني أجدُ بَرْدَ يدَه صلَّى اللهُ عليه وسلَّم على كبدِي حتى السَّاعةِ.. رَوَاه أحمدُ. فرَضِيَ الله عنه وأرضاه.

اقرأ أيضاً:

- #أصحاب_الرسول: عثمان بن عفان وقصة زواجه وسبب تسميته "ذي النورين"

- #أصحاب_الرسول: الزبير بن العوام.. حواريّ الرسول وابن عمته وأحد المبشرين بالجنة (1)

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 106060

    عدد المصابين

  • 98624

    عدد المتعافين

  • 6166

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 41992013

    عدد المصابين

  • 31184544

    عدد المتعافين

  • 1142731

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي