• الدعاء بعد التشهد وقبل السلام من الصلاة سُنة نبوية مهجورة.. اعرف بعض الأدعية المأثورة

    02:00 ص الثلاثاء 17 سبتمبر 2019
    الدعاء بعد التشهد وقبل السلام من الصلاة سُنة نبوية مهجورة.. اعرف بعض الأدعية المأثورة

    الدعاء

    كتبت - سماح محمد:

    الدعاء بعد التشهد الأخير وقبل السلام من الصلاة من مواطن الدعاء المستجاب وهو من السُنن النبوية المهجورة والتي لا يعلمها البعض، فقد ورد في السنة النبوية الكثير من الأحاديث الدالة على ذلك، وكذلك الأدعية المأثورة عن الحبيب صلوات الله وسلامه عليه في هذه الأدعية.

    وكانت دار الإفتاء تلقت عبر بوابتها الالكترونية سؤالاً يقول: "هل يُسن الدعاء بعد التشهد وقبل السلام؟"، أجابت عنه لجنة الفتوى، قائلة: نعم، يسن الدعاء بعد التشهد وقبل السلام؛ فعَنْ أَبِي بَكْرٍ الصِّدِّيقِ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ أَنَّهُ قَالَ لِرَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآله وسَلَّمَ: عَلِّمْنِي دُعَاءً أَدْعُو بِهِ فِي صَلاتِي، فقَالَ: "قُل: اللَّهُمَّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي ظُلْمًا كَثِيرًا، وَلَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ، فَاغْفِرْ لِي مَغْفِرَةً مِنْ عِنْدِكَ، وَارْحَمْنِي إِنَّكَ أَنْتَ الغَفُورُ الرَّحِيمُ".. رواه البخاري.

    واستدلت لجنة الفتوى بقول العلامة البيجرمي : [يُسَنُّ الدُّعَاءُ بَعْدَ التَّشَهُّدِ الْأَخِيرِ وَقَبْلَ السَّلَامِ بِمَا شَاءَ مِنْ دِينِيٍّ أَوْ دُنْيَوِيٍّ؛ كَاللَّهُمَّ ارْزُقْنِي رِزْقًا حَسَنًا، بَلْ نُقِلَ عَن النَّصِّ كَرَاهَةُ تَرْكِهِ].

    ومن الأدعية المأثورة عنه صلى الله عليه وسلم ما يلى:

    - كان من دعائه صلى الله عليه وسلم: "اللهمَّ حاسبني حساباً يسيراً".

    - اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ عَذَابِ جَهَنَّمَ وَمِنْ عَذَابِ الْقَبْرِ وَمِنْ فِتْنَةِ الْمَحْيَا وَالْمَمَاتِ وَمِنْ شَرِّ فِتْنَةِ الْمَسِيحِ الدَّجَّالِ".. صحيح مسلم.

    - "اللهمَّ إنّي أسألُكَ بأنَّ لَكَ الحمدُ، لا إلهَ إلا أنتَ، وحدك لا شريك لك، المنَّان,ُ يا بَديعُ السَّماوَاتِ والأرضِ، يَا ذَا الجلالِ والإكرامِ، يا حيُّ يا قيُّومُ، إني أسألُكَ الجنَّة، وأعوذُ بكَ من النّار. فقال النبي صلى الله عليه وسلم لأصحابه: (تدرون بما دعا) قالوا: الله ورسوله أعلم قال: (والذي نفسي بيدهِ، لقد دعَا اللهَ باسمهِ العظيمِ، الذي إذا دُعيَ بهِ أجَاب، وإذا سُئلَ بهِ أعطى).. صحيح النسائى.

    - "اللهمَّ إنِّي أعوذُ بِكَ من البخْلِ، وأعوذُ بِكَ من الجبنِ، وأعوذُ بِكَ أنْ أُردّ إلى أرذلِ العُمُر، وأعَوذُ بكَ من فتْنة الدّنيا (يعني : فتنة الدجال) وأعوذُ بكَ من عذابِ القبِر".. صحيح.

    - "اللهم إني أسألك يا الله بأنك الواحد الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد أن تغفر لي ذنوبي إنك أنت الغفور الرحيم".. أخرجه النسائى.

    - "اللهم بعلمك الغيب وقدرتك على الخلق أحيني ما علمت الحياة خيراً لي وتوفني ما علمت الوفاة خيراً لي، اللهم وأسألك خشيتك في الغيب والشهادة، وأسألك كلمة الإخلاص في الرضا والغضب، وأسألك القصد في الفقر والغنى، وأسألك نعيماً لا ينفد، وأسألك قرة عين لا تنقطع، وأسألك الرضا بعد القضاء، وأسألك برد العيش بعد الموت، وأسألك لذة النظر إلى وجهك والشوق إلى لقائك من غير ضرَّاء مضرة ولا فتنة مضلة، اللهم زينا بزينة الإيمان، واجعلنا هداة مهتدين".. أخرجه النسائى.

    - "اللهم إني أعوذ بك من عذاب القبر،وأعوذ بك من فتنة المسيح الدجال،وأعوذ بك من فتنة المحيا وفتنة الممات، اللهم إني أعوذ بك من المأثم والمغرم".. أخرجه البخارى ومسلم.

    إعلان

    إعلان

    إعلان