من الأخلاق النبوية.. مستشار المفتي: هذه بُشرَى من النبي ليعلمنا رحمة الله الواسعة

03:06 م الأربعاء 09 أكتوبر 2019
من الأخلاق النبوية.. مستشار المفتي: هذه بُشرَى من النبي ليعلمنا رحمة الله الواسعة

الدكتور مجدي عاشور

(مصراوي):

تحت عنوان "أصل سيدنا النبي مالوش زي"، يواصل الدكتور مجدي عاشور - المستشار العلمى لمفتي الجمهورية وأمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية- سرد مواقف نبوية عظيمة تحمل فى طياتها الكثير من الأخلاق، ليوصل من خلالها رسالة وخلقا نبويا كريما، لتكون بداية لنشر الأخلاق النبوية السمحة والكريمة خاصة في أوساط الشباب على مواقع التواصل الاجتماعي.

ومن تلك الأخلاق النبوية ما كتبه د. عاشور، عبر صفحته الشخصية على فيسبوك، تحت عنوان: "ْأعطانا البُشْرَى، بأنَّ كثرةَ الذنوبِ لها توبة"، قائلاً:

احْرِصْ على أنْ لا تُذْنِب، فإنْ أذنبتَ فارجعْ إلى ربِّكَ يَستُرْ منكَ العَيب، فإن أكثرتَ مَن الذنوبِ فلا تَيأسْ بشرط أنْ تُجَدِّدَ لكلِّ ذنبٍ توبة ، وأنْ تَعودَ إلى ربك خاضعا ولو أذنبتَ ألفَ مَرَّة .. وهذه بُشرَى مِن نَبيِّنا ، ليعلمَنا كم هي واسعةٌ رحمةُ ربِّنا .. فعن عقبة بن عامر رضي الله عنه : أن رجلا جاء إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال‏:‏ يا رسول الله أحدنا يذنب ، قال ‏:‏ ‏"‏يُكْتَبُ عليه‏"‏‏.‏ قال ‏:‏ ثم يستغفر منه ويتوب ، قال‏ :‏ ‏"‏يُغْفَرُ له ويُتَابُ عليه‏"‏‏.‏ قال ‏:‏ فيعود فيذنب ، قال ‏:‏ ‏"‏فيكتب عليه‏"‏‏.‏ قال ‏:‏ ثم يستغفر منه ويتوب ، قال ‏:‏ ‏"‏يغفر له ويتاب عليه ، ولا يَمَلُّ اللهُ حتى تَمَلُّوا‏"‏‏.‏

إعلان

إعلان

إعلان