من الأخلاق النبوية.. مستشار المفتي: هكذا علمنا النبي كيف نحفظ أنفسنا من الوساوس

01:04 ص الثلاثاء 08 أكتوبر 2019
من الأخلاق النبوية.. مستشار المفتي: هكذا علمنا النبي كيف نحفظ أنفسنا من الوساوس

أصل سيدنا النبي مالوش زي

(مصراوي):

تحت عنوان "أصل سيدنا النبي مالوش زي"، يواصل الدكتور مجدي عاشور - المستشار العلمى لمفتي الجمهورية وأمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية- سرد مواقف نبوية عظيمة تحمل فى طياتها الكثير من الأخلاق، ليوصل من خلالها رسالة وخلقا نبويا كريما، لتكون بداية لنشر الأخلاق النبوية السمحة والكريمة خاصة في أوساط الشباب على مواقع التواصل الاجتماعي.

ومن تلك الأخلاق النبوية ما كتبه د. عاشور، عبر صفحته الشخصية على فيسبوك، تحت عنوان: "عَلَّمنا كيف نَحفظُ أنفسَنا مِنَ الوساوس"، قائلاً:

يعيش الإنسان وحوله من يحبونه ، وكذلك من يكرهونه ، ليس من البشر وحدهم ، بل قد يكونون من غيرهم ، فهو ليس وحده في هذا الكون .. ومع كل هذا لم يتركك نبيُّنا بل مد لك يد العون .. حتى في الأشياء التي قد لا تراها العين .. فقد قال صلى الله عَلَيهِ وسَلم : "إنَّ للشَّيطانِ لمَّةً (أي : خاطِرًا وقربًا) بابنِ آدمَ ، وللملَك لمَّةً ، فأمَّا لمَّةُ الشَّيطانِ فإيعادٌ (وَعْدٌ) بالشَّرِّ وتَكذيبٌ بالحقِّ ، وأمَّا لمَّةُ الملَك فإيعادٌ بالخيرِ وتصديقٌ بالحقِّ . فمن وجَدَ ذلِك فليَعْلَمْ أنَّهُ منَ اللهِ فليحمدِ اللَّهَ ، ومن وجدَ الأخرى فليتعوَّذ باللَّهِ منَ الشَّيطانِ الرَّجيمِ ، ثمَّ قرأ : (الشَّيْطَانُ يَعِدُكُمُ الْفَقْرَ وَيَأْمُرُكُمْ بِالْفَحْشَاءِ وَاللَّهُ يَعِدُكُمْ مَغْفِرَةً مِنْهُ وَفَضْلًا وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ) . فاحْمَدِ اللهَ على أحبابِك ، واسْتَعِذْ به مِن أعدائِك.

إعلان

إعلان

إعلان