حديثٌ ومعنى: "الشُّهَدَاءُ خَمْسَةٌ..."

11:59 م الثلاثاء 29 يناير 2019
حديثٌ ومعنى: "الشُّهَدَاءُ خَمْسَةٌ..."

حديثٌ ومعنى: "الشُّهَدَاءُ خَمْسَةٌ..."


كتب - أحمد الجندي:

ورد عن أَبي هريرة - رضي الله عنه - ، قَالَ : قَالَ رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : (( الشُّهَدَاءُ خَمْسَةٌ : المَطْعُونُ وَالمَبْطُونُ، وَالغَرِيقُ، وَصَاحِبُ الهَدْمِ، وَالشَّهِيدُ في سَبِيلِ اللهِ )) متفقٌ عَلَيْهِ .


المعنى العام للحديث:

قال النووي في شرح صحيح مسلم : (( المطعون هو الذي يموت في الطاعون ، والمبطون هو صاحب داء البطن ، وصاحب الهدم من يموت تحته ( أي تحت الهدم والأنقاض ) ، ومن مات في سبيل الله معناه بأي صفة مات ، قال العلماء : وإنما كانت هذه الموتات شهادة بتفضل الله تعالى بسبب شدتها وكثرة ألمها ، قال العلماء : المراد بشهادة هؤلاء كلهم غير المقتول في سبيل الله أنَّهم يكون لهم في الآخرة ثواب الشهداء وأما في الدنيا فيغسلون ويصلى عليهم ، وأنَّ الشهداء ثلاثة أقسام : شهيد في الدنيا والآخرة ، وهو المقتول في حرب الكفار ، وشهيد الآخرة دون أحكام الدنيا وهم هؤلاء المذكورون هنا، وشهيد الدنيا دون الآخرة، وهو من غل في الغنيمة أو قتل مدبراً )).

إعلان

إعلان

إعلان