• بالصور| قرية «مشتهر» تحتفي بأطفالها حفظة القرآن.. ومسابقات للشباب والكبار في رمضان

    08:02 م الإثنين 11 يونيو 2018

    كتب - سماح محمد:

    فى شهر القرآن الكريم، وتكريمًا لحفظته، احتفت قرية مشتهر، مركز طوخ، محافظة القليوبية، بأبنائهم حفظة كتاب الله تعالى، فى المسابقة السنوية التي يقيمها مسجد الرحمة، للعام السادس على التوالى.

    عن نظام المسابقة يقول ياسين عطية، أحد القائمين على تنظيمها: «تقام المسابقة بتضافر الجهود بين رواد المسجد، وتشهد إقبالاً كبيرًا من أبناء القرية. وتشتمل على أقسام عدة، أهمها حفظ القرآن الكريم، ولدينا أيضًا مسابقة ثقافية للشباب تحت 16 سنة، وكذلك مسابقة بحثية للكبار».

    وتابع: «تستقبل مسابقة حفظ القرآن جميع المستويات، بدءًا ممن يحفظون جزءًا واحدًا حتى حفظة القرآن الكريم كاملاً، ويتم توزيع الجوائز على المتسابقين، ويقام حفل لتكريم الأوائل في كل مستوى»، مضيفًا أن المسابقة في هذا العام شهدت مشاركة ما يقرب من 650 متسابقًا، وهو ما يعكس حرص أولياء الأمور على تحفيز أبنائهم على الاشتراك تشجيعًا لهم على زيادة الحفظ.

    أما عن النشاط الثقافي والبحثي في المسابقة فيقول أحمد حسني، أحد القائمين عليها: «تنشيطًا للجانب التثقيفي نظمنا مسابقة بحثية للكبار موضوعها: إصلاح المجتمع يبدأ من صلاح الفرد.. في ضوء هذا المبدأ الإسلامي الرفيع تحدَّث فيما لا يقل عن 5 صفحات عمَّا يجب أن يتحلَّى به الفرد؛ تطبيقًا لقاعدة: الدين المعاملة».

    وأضاف: «كما أقمنا مسابقة ثقافية للشباب بنظام الأسئلة المباشرة بين الفِرَق، شهدت مشاركة 9 فِرق، وفاز بها فريق براعم الإيمان، وكانت الأسئلة في المجالات الدينية والعلمية والثقافية والمعلومات العامة».

    أقيمت المسابقة برعاية الشيخ وائل طه، إمام المسجد، وشارك في حفل التكريم الشيخ سامي علي البدوي، شيخ معهد مشتهر الابتدائي الأزهري، الذي ألقى كلمة أكد فيها منزلة حفظة القرآن الكريم، وأنهم يكونون سببًا في دخول أهليهم الجنة، مشددًا على أن حفظ القرآن يحتاج إلى صبر وعزيمة، وتضافر الجهد بين المُحفِّظ والأسرة.

    إعلان

    إعلان

    إعلان