ما مقصود الآية {لَئِن شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ} في حالة البلاء؟.. أمين الفتوى يجيب

04:36 م الخميس 06 يونيو 2019
ما مقصود الآية {لَئِن شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ} في حالة البلاء؟.. أمين الفتوى يجيب

مصراوي:

ورد سؤال إلى الدكتور محمد وسام خضر - مدير إدارة الفتوى المكتوبة وأمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية - من حد متابعي برنامج "مع الصائمين" المذاع عبر أثير إذاعة القرآن الكريم يقول: "ما مقصود الآية الكريمة {لَئِن شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ} في حالة البلاء، هل إذا شكرت الله في البلاء سوف يزيد الابتلاء؟".

فأجاب وسام قالاً: يقصد الله تعالى في هذه الآية الكريمة زيادة الفضل والخير والنعم والعافية، والحامدون لله في جميع الأحوال في السراء والضراء يأمر الله ببناء بيت لهم في الجنة، والشكر في البلاء يساعد على رفع البلاء فكأنه تكفير للذنوب.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 101900

    عدد المصابين

  • 88666

    عدد المتعافين

  • 5750

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 30973469

    عدد المصابين

  • 22569238

    عدد المتعافين

  • 960826

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي