الروبي مفسراً.. قول الله تعالي {يُوفُونَ بِالنَّذْرِ وَيَخَافُونَ يَوْمًا كَانَ شَرُّهُ مُسْتَطِيرًا}

04:20 م السبت 23 فبراير 2019
الروبي مفسراً.. قول الله تعالي {يُوفُونَ بِالنَّذْرِ وَيَخَافُونَ يَوْمًا كَانَ شَرُّهُ مُسْتَطِيرًا}

القرآن الكريم

كتب ـ محمد قادوس:

يقدم الدكتور عصام الروبي- أحد علماء الأزهر الشريف- (خاص مصراوي) تفسيراً ميسراً لما تحويه آيات من الكتاب الحكيم من المعاني والأسرار، وموعدنا اليوم مع توضيح: قول الله تعالى {يُوفُونَ بِالنَّذْرِ وَيَخَافُونَ يَوْمًا كَانَ شَرُّهُ مُسْتَطِيرًا}.. [الإنسان: 7].

يخبر الله سبحانه وتعالى عن حال المؤمنين به من الأبرار الأتقياء من الذين يرجون رحمته ويخافون عذابه، فهؤلاء لما كانوا موقنين بما يخبرهم الله تعالى به أصبحوا في خوف من ذلك اليوم الذي يرجعون فيه لربهم، ذلك اليوم ينتشر شره ويعم خطره الناس جميعا إلا من رحم الله من عباده المؤمنين.

وجاء لفظ اليوم منكرا، ووصف بأن له شرا مستطيرا.. لتهويل أمره، وتعظيم شأنه، حتى يستعد الناس لاستقباله بالإيمان والعمل الصالح.

وفي وصفهم بذلك الخوف وتلك الرهبة إشعار بحسن عقيدتهم واجتنابهم المعاصي لأنهم يتركون المحرمات التي نهاهم الله عنها خيفة من سوء الحساب يوم الميعاد.

إعلان

إعلان

إعلان