من معاني القرآن {هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى}.. لماذا تكرر الهُدى مرتين؟

03:46 م الخميس 31 مايو 2018
من معاني القرآن {هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى}.. لماذا تكرر الهُدى مرتين؟

من معاني القرآن {هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ

كتب - محمد قادوس:

يقدم لنا الدكتور عصام الروبي- أحد علماء الأزهر الشريف- تفسيراً ميسراً لما تحويه آيات من الكتاب الحكيم من المعاني والأسرار، وموعدنا اليوم مع تفسير الآية القرآنية {شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ}.. [البقرة: 185].

قوله تعالي" وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ " أَيْ بَيَانًا لَهُمْ وَإِرْشَادًا. وَالْمُرَادُ الْقُرْآنُ بِجُمْلَتِهِ مِنْ مُحْكَمٍ وَمُتَشَابِهٍ وَنَاسِخٍ وَمَنْسُوخٍ، ثُمَّ شَرُفَ بِالذِّكْرِ وَالتَّخْصِيصِ، الْبَيِّنَاتُ مِنْهُ، يَعْنِي الْحَلَالَ وَالْحَرَامَ وَالْمَوَاعِظَ وَالْأَحْكَامَ." وَبَيِّناتٍ" جَمْعُ بَيِّنَةٍ، مِنْ بَانَ الشَّيْءُ يَبِينُ إِذَا وَضَحَ.

فالمعني: أن الله تعالي ذكر أوّلا أن القرآن هدى، ثم ذكر أنه بينات من جملة ما هدى به اللَّه عباده، وفرق به بين الحق والباطل من وحيه وكتبه السماوية الهادية الفارقة بين الهدى والضلال.

فعلي هذا المعني لا يكون الهدى مكررا.

وقيل : أَنْ الهدى الْأَوَّل يُحمل عَلَى أُصُولِ الدِّينِ، وَالْهُدَى الثَّانِي عَلَى فُرُوعِ الدِّينِ، فَحِينَئِذٍ يَزُولُ التَّكْرَارُ.

وقيل: إنه مكررٌ تنويها وتعظيما لأمره وتأكيدا لمعنى الهداية َ

إعلان

إعلان

إعلان