#خَلْقًا_وَخُلُقًا.. "الأزهر للفتوى": هكذا كان شكر النبي لله تعالى

12:05 ص الإثنين 11 نوفمبر 2019
#خَلْقًا_وَخُلُقًا.. "الأزهر للفتوى": هكذا كان شكر النبي لله تعالى

#خَلْقًا_وَخُلُقًا.. "الأزهر للفتوى": هكذا كان شكر

(مصراوي):

تحت عنوان (اقتصادُهُ في العَيْشِ، وتَبَسُّطُهُ في مَأْكَلِهِ ﷺ) كشف مركز الأزهر العالمي للفتاوى الالكترونية، جانبًا من صفات النبي الأعظم الخَلقية والخُلقية.

قالت لجنة الفتاوى الالكترونية: كان سيدُنا رسولُ اللهِ ﷺ بسيطًا في طعامِهِ وشرابِهِ، يأكلُ كما يأكلُ الناسُ، ويشربُ كما يشربون؛ فعَنْ سيدِنا أَنَسٍ رضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ:
«مَا أَكَلَ رَسُولُ اللهِ ﷺ عَلىٰ خُِوَانٍ، وَلَا أَكَلَ خُبْزًا مُرَقَّقًا حَتَّى مَاتَ» أخرجه البخاري.
والخُِوانُ: بضم الخاء وكسرها هي المائدة التي يوضع عليها الطعام.

واستدلت لجنة الفتاوى بما ورد عَنْ سيدنا أَنَسٍ رضِيَ اللهُ عَنْهُ:
«أَنَّ رَسُولَ اللهِ ﷺ لَمْ يُجْمَعْ لَهُ غَدَاءٌ وَلَا عَشَاءٌ مِنْ خُبْزٍ وَلَحْمٍ إِلَّا عَلىٰ ضَفَفٍ» أخرجه ابن حبان.
والضَفَفُ: هو أن يتناولَهُ مع الناس.

إعلان

إعلان