إعلان

عالم أزهري: الصوم بنية يوم الإسراء والمعراج لم يرد فيه نص ولم يفعله السلف الصالح

08:15 م الأربعاء 07 فبراير 2024

الدكتور عطية لاشين

كـتب- علي شبل:

مع مغرب اليوم بدأت ليلة الإسراء والمعراج، وهي ليلة المعجزة الإلهية والتي جرت مع النبي الأعظم خاتم الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، وهي ليلة دعا فيها العلماء إلى الإكثار فيها من الصلاة والاستغفار والصلاة على سيد الخلق ومن الدعاء لله عز وجل، أما عن فضل وحكم صيام تلك الليلة المباركة، فقد اختلف فيها العلماء.

وأكد الدكتور عطية لاشين، أستاذ الفقه والشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر، أن صيام يوم غد، بنية إحياء يوم ذكرى الإسراء والمعراج، أمر لم يرد فيه نص بالكتاب والسنة ولم يفعله السلف الصالح.

وكتب لاشين، عبر صفحته الرسمية على فيسبوك، يقول: "غدا بمشيئة الله تعالى يوم الخميس الموافق ٢٧ رجب ١٤٤٥ ه من أراد أن يصومه فليصمه بنية أنه يوم الخميس ،أو بنية أنه من أشهر الله الحرم ،أما صومه بنية أنه يوم الإسراء والمعراج فذلك لم يرد ،ولم يتبت صيامه للإسراء والمعراج بنص من كتاب أو سنة ،ولم يفعله السلف الصالح.. فانتبهوا يا أولي الألباب".

أما دار الإفتاء المصرية، فقد أوضحت الرأي الشرعي في تلك المسألة، حيث قالت لجنة الفتوى الرئيسة بالدار إنه يجوز صوم يوم الإسراء والمعراج احتفاءً بأنَّ اللهَ منَّ على رسولنا صلَّى الله عليه وسلم بتلك المعجزة وبنزول فرض الصلوات الخمس.

وأكدت الإفتاء أنه يستحبُّ إحياء ليلة الإسراء والمعراج بالعبادات والطاعات، ومن أبرزها إطعام الطعام وإخراج الصدقات والسعي على حوائج الناس، والإكثار من الذكر والاستغفار.

اقرأ أيضًا:

ما حكم بيع السلعة القديمة بالسعر الجديد؟.. شيوخ وعلماء يختلفون

ما معنى حديث (إن هذا القرآن أنزل على سبعة أحرف)؟.. عالم أزهري يوضح

ما حكم الصلاة فترة من الوقت في غير اتجاه القبلة؟ .. الإفتاء توضح

فيديو قد يعجبك: