إعلان

ليس دائما موت الفجأة "نقمة".. أمين الفتوى يفرق بين موت الفجأة وموت الغفلة

04:39 م الثلاثاء 16 أغسطس 2022
ليس دائما موت الفجأة "نقمة".. أمين الفتوى يفرق بين موت الفجأة وموت الغفلة

أحمد ممدوح

كتبت – آمال سامي:

في لقائه مع برنامج "من القلب للقلب" المذاع على قناة إم بي سي مصر 2، فرق الدكتور أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، بين موت الغفلة وموت الفجأة، قائلًا أن موت الفجأة إن كان صاحبه في حالة من الغفلة فهو موت غفلة، وإنما إن كان مستحضرًا الموت وقلبه حاضر مع الله سبحانه وتعالى فحين يموت فجأة لا يكون موته غفلة.

وأوضح ممدوح أن هناك فارقا بين الانغماس في الملذات والمعاصي كأن الإنسان لا يموت أبدًا فيأتيه الموت وهو في هذه الحالة من العفلة، مؤكدًا أن هذه ليست كالغفلة البشرية الطبيعية بالانشغال في المباحات، وأضاف ممدوح أن رسول الله صلى الله عليه وسلم استعاذ من فجاءة النقمة، والنقمة هي أثر غضب الله المفاجيء الذي من أمثلته موت الغفلة، فموت الفجأة حين يأتي على صاحبه غفلة يكون نقمة، لكن أحيانا يموت المرء وهو يصلي، فهي موتة فجأة "بس أحلى موتة دي" حسب تعبيره، أويموت آخر وهو يسعى للرزق وطلب الحلال، وأكد ممدوح أن "موت الفجأة لا يكون مذمومًا إذا جاء للمؤمن التقي".

كيف تدلل حيوانك الأليف وتحافظ على نظافته ؟

تعرف عليها
محتوي مدفوع

إعلان

El Market