البحوث الإسلامية يحذر من رفع تعريفة المواصلات استغلالًا للأزمة: من يفعل ذلك آثم شرعًا

03:55 م الجمعة 20 مارس 2020
البحوث الإسلامية يحذر من رفع تعريفة المواصلات استغلالًا للأزمة: من يفعل ذلك آثم شرعًا

مجمع البحوث الإسلامية

كـتب- عـلي شـبل:

تلقى مجمع البحوث الإسلامية التابع للأزهر الشريف سؤالا من شخص يقول: ما حكم لجوء بعض السائقين لزيادة الاجرة بحجة قلة الركاب لما تمر به البلاد من تأجيل للمدارس وقلة حركة العمل؟

في بيان ردها، أكدت لجنة الفتوى بالمجمع أن استغلال حاجات الناس وقت الأزمات لأخذ أموالهم حرام شرعا، ويدخل في نطاق أكل أموال الناس بالباطل.

واستشهدت لجنة الفتوى بقول الله -تعالى-: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُم بَيْنَكُم بِالْبَاطِلِ إِلَّا أَن تَكُونَ تِجَارَةً عَن تَرَاضٍ مِّنكُمْ ۚ"، وقول النبي صلى الله عليه وسلم: "لا يحل مال امرئ مسلم إلا بطيب نفس منه". - رواه الإمام أحمد.

واشارت لجنة الفتوى، عبر الصفحة الرسمية للمجمع على فيسبوك، إلى أن من الاستغلال المنهي عنه شرعًا ما يقوم به بعض السائقين بفرض زيادة في قيمة الأجرة عن التعريفة المحددة من الجهات المختصة. ومن يفعل ذلك فهو آثم شرعا وسواء كان النقل للركاب أو للبضاعة، وعلى من يتعرض لمثل هذا الاستغلال إبلاغ الجهات المختصة من باب الإيجابية المأمور بها شرعا.

facebook_1584711769833

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 1070

    عدد المصابين

  • 241

    عدد المتعافين

  • 71

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 1187956

    عدد المصابين

  • 244274

    عدد المتعافين

  • 64055

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان