• بالفيديو| أمين الفتوى يوضح الضوابط الشرعية في تبادل التحية بين الرجال والنساء

    02:19 م الخميس 18 يوليه 2019
    بالفيديو| أمين الفتوى يوضح الضوابط الشرعية في تبادل التحية بين الرجال والنساء

    الضوابط الشرعية في تبادل التحية بين الرجال والنساء

    كتب ـ محمد قادوس:

    تلقى الشيخ محمد عبد السميع، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، سؤالا من سيدة تقول: "ما هي شروط إلقاء التحية في الشارع من الرجل للمرأة ومن المرأة للرجل سواء كانت من الأهل أو من الأجانب؟".

    قال أمين الفتوى إن إلقاء التحية والسلام عامة هو من قبيل المُستحب، بمعنى أن قول السلام عليكم للآخرين هو من الأمور المُستحبة وليس واجبًا، مشيرًا إلى أن المُستحب ما يُثاب فاعله ولا يُعاقب تاركه.

    وأوضح عبد السميع، عبر فيديو له تم نشره على صفحة دار الإفتاء المصرية "يوتيوب"، بأن معنى ذلك أن من لا يُلقي التحية والسلام أثناء سيره بالشارع وملاقاة الناس، فهو ليس مذنبا، غير أنه أيضًا لم يفز بثواب إلقاء التحية.

    وأضاف أمين الفتوى أن هذا الحُكم في العام ينطبق على الرجال مع الرجال والنساء مع النساء، وعندما يتداخل الأمر ويكون التحية بين رجل وامرأة، فذهب العلماء إلى أن المرأة لا تُلقي سلامًا على الرجال مطلقًا.

    وتابع عبد السميع: إذن يكون السلام مُستحبا من المرأة لو كان على نساء أو مختلطين، وحصل أمن فتنة، بحيث لا تثير بصوتها فتنة فيظن بعض الرجال أن صوتها الرقيق يشير إلى أمر ما أو تريد به شيئًا.

    وتابع أمين الفتوى: أما الرجل فيجوز له إلقاء السلام على الرجال والنساء لأنه لا يُفتتن به، كما أن نظرة الشريعة للرجل تختلف عن نظرتها للمرأة من حيث التصون والحماية والحفاظ والرعاية، فأمرها في الشريعة بني على الستر والرعاية، وكل هذا في نطاق السُنة والمستحب.

    إعلان

    إعلان

    إعلان