• ابني ملحد فماذا أفعل معه؟.. أمين الفتوى: الإنترنت أحد الأسباب

    10:48 ص الخميس 18 يوليو 2019
    ابني ملحد فماذا أفعل معه؟.. أمين الفتوى: الإنترنت أحد الأسباب

    ابني ملحد فماذا أفعل معه؟.. أمين الفتوى: الإنترنت

    كتب ـ محمد قادوس:

    تلقى الشيخ أحمد وسام، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، سؤالا يقول: " ابني ملحد فماذا أفعل معه؟".

    قال أمين الفتوى بالدار إن الإلحاد ظاهرة يعاني منها الكثير من الشباب في هذه الأيام، لما يقرأونه على شبكة الانترنت من كتابات لأشخاص ليسوا بعلماء ولا يعرف عنهم أصل ولا شيء.

    وأوضح وسام، خلال مقطع فيديو نشرته صفحة دار الإفتاء المصرية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، أن الشباب ليسوا على دراية بالنصوص الشرعية ولا معاني اللغة، ما أدى إلى أن يكون هذا الشباب مصيدة سهلة لمن يبث هذه الأفكار الإلحادية، واستقبال الأفكار التي تهدف لهدم هذه الفئة من المجتمع الإسلامي التي هي ركيزته.

    وناشد أمين الفتوى من أرسل أن ابنه ملحد ولا يعترف بوجود الله أو القرآن بالذهاب لدار الإفتاء المصرية التي لديها لجنة متخصصة في الرد على هذه الأفكار المتطرفة لأنها تجعل الشباب يخرجون عن دينهم ومعتقداتهم والبعد عن أسرهم.

    إعلان

    إعلان

    إعلان